الرئيسية - للبحث

 

رفضاً لمشروع شركة سند، وفد من حزب التحرير يزور بلديات وادي الشعير

قام وفد من حزب التحرير الخميس 27-8-2015م بزيارة المجالس البلدية والمحلية في كل من عنبتا وبزاريا وبرقة ورامين في محافظتي طولكرم ونابلس، وتحدث الوفد مع ممثلي هذه المجالس وبعض من موظفيها أصحاب الصلة عن قضية مشروع مصنع الاسمنت التابع لشركة سند والذي سيلتهم آلاف الدونمات من أراضي الأهالي من غير وجه حق.

وقد أكد الوفد ضمن لقاءاته على أن هذا المصنع سينشأ بغصب أراضي الأهالي، وأن هذا الغصب محرم شرعاً ولا يجوز، وأن القوانين التي تتذرع بها السلطة الداعمة لهذا المشروع إنما هي قوانين ظالمة ولا يجوز السكوت عنها.

كما اعتبر الوفد أن المصنع المزمع إنشاؤه سيعود بالضرر الصحي البالغ على أهالي المنطقة حيث سيتسبب بتلويث البيئة بشكل كبير مما يؤدي إلى تفشي الأمراض والأوبئة.

وقد حذر الوفد من أن الشركة المنفذة للمشروع ومن ورائها السلطة الداعمة لها قد تلجأ إلى السماسرة لإضعاف موقف الأهالي واستغلال ظروفهم المعيشية، معتبراً أن هذا المشروع سيفشل إذا ما وقف الأهالي والمجالس البلدية والمحلية وقفة واحدة ضده.

وأثنى الوفد على موقف المجالس البلدية والمحلية التي أبدت انحيازاً واضحاً لمصالح الأهالي فرفضت المشروع جملة وتفصيلا، معتبراً ذلك واجباً وأمانة في أعناقهم تجاه الناس، وأكد الوفد أن الحزب يقف مع أهل المنطقة ويناصرهم في حقوقهم ويرفض غصب أراضيهم وإلحاق الضرر بهم.

هذا وشكرت المجالس البلدية والمحلية الحزب على مبادرته وموقفه واهتمامه بهذه القضية.

27-8-2015