الرئيسية - للبحث

حزب التحرير: مقررات وزراء الخارجية العرب استكمال لحلقات تضييع الأرض والعرض والمقدسات

 

اعتبر حزب التحرير أن مقررات وزراء الخارجية العرب الذين اجتمعوا في القاهرة أمس وأكدوا على "المسؤولية الثابتة للأمم المتحدة نحو قضية فلسطين حتى يتم ايجاد حل عادل وشامل لكل جوانبها"، هواستكمال لحلقات تضييع الأرض والعرض والمقدسات. جاء ذلك في تصريح صحفي للأستاذ علاء أبو صالح، عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين.

حيث اعتبر أبو صالح أن وزراء الخارجية العرب بمطالبتهم المتكررة للأمم المتحدة ومؤسساتها بالتصدي لقضية فلسطين وإنقاذ الأقصى والقدس من التهويد دون أن يحركوا هم ساكناً هو رمي لقضية فلسطين خلف الظهور وتنصل من كل واجب ومسؤولية ملقى على عاتقهم وهو عار يلتصق بهم وبأنظمتهم، في حين يتغول فيه الكيان اليهودي الغاصب على فلسطين وأهلها ومقدساتها فيقتل ويحرق المساجد ويهدم المنازل دون أي رادع.

وقال أبو صالح "في الوقت الذي نرى فيه السيسي يدعو لتشكيل قوة عربية بدعم أمريكي لمحاربة الأمة تحت ذرائع الإرهاب المختلقة، ونرى بعض الأنظمة قد حركت طائراتها الصدئة لقتال المسلمين، لا نرى الحكام العرب يدعون لتجميع الجيوش وتحريكها لتحرير مسرى رسول الله! بل نراهم قد حشروا قضية الأرض المباركة في دهاليز وممرات الأمم المتحدة وهيئاتها الاستعمارية، وحكّموا القوى الاستعمارية في رقاب المسلمين ومقدساتهم، ليؤكد ذلك أن أي تحرك للحكام وجامعتهم المشؤومة إنما يكون لأجل تنفيذ الأجندات الغربية الاستعمارية لا لأي اعتبارات أخرى".

وأكد أبو صالح أن تحرير فلسطين والقضاء على كيان يهود الغاصب هو الحل الوحيد لقضية فلسطين، مطالباً جيوش المسلمين بالانعتاق من تسلط الحكام والفكاك من القيود التي ضربتها الأنظمة عليهم فجعلتهم أعداء وحرباً على أمتهم أذلاء مسالمين لأعدائهم.

10-3-2015