الرئيسية - للبحث

حزب التحرير: زيارة مجرم الحرب توني بلير لغزة، هي زيارة ابتزاز سياسي واضح، وتهدف لحفظ أمن كيان الاحتلال

استنكر حزب التحرير في فلسطين على لسان عضو مكتبه الإعلامي الأستاذ حسن المدهون زيارة توني بلير مبعوث اللجنة الرباعية لقطاع غزة يوم أمس الأحد، معتبرا أن أهداف تلك الزيارة هي نفسها أهداف اللجنة الرباعية المطالبة بحماية أمن كيان يهود، وبالاعتراف به من قبل حركة حماس وغيرها".
واستنكر المدهون استقبال بلير من قبل وزراء حكومة التوافق في غزة وبمرافقة أمنية واضحة من أجهزة أمن سلطة غزة، وأضاف المدهون "كان الأولى منعه من زيارة غزة فهو أحد المتسببين في حصارها، بل إن مطالبته لحركة حماس بالاعتراف بدولة في حدود 67 كحل نهائي واشتراطه الإعمار ورفع الحصار كمقابل للاعتراف بمقررات الرباعية هي رسالة ابتزاز سياسي في المقام الأول، وهو ما يقتضي ردا واضحا لا لبس فيه من قبل المعنيين، ومن يمنع وفودا أخرى عليه أن يمنع زيارة مجرم كتوني بلير".
واعتبر أن الوعود التي قدمها مجرم الحرب بلير لأهل قطاع غزة فيما يتعلق بتفعيل المبادرة السويسرية لدفع رواتب موظفي غزة، "إنما تأتي في إطار محاولته حفظ أمن يهود في المقام الأول وتوسيع دائرة الاعتراف بدولتهم، وليس رأفة بأهل قطاع غزة" ، وتابع قائلا "فكيف يرأف المجرم الذي دمر العراق بأهل قطاع غزة وهو أحد دعائم الحصار على قطاع غزة عبر مقررات اللجنة الرباعية التي يرأسها".
 16/2/2015