الرئيسية - للبحث

تعليق صحفي

حكام المسلمين أفجعوا الأمة وجوعوها وأسروا أعداءنا وأطعموهم !!

في بلد يعد ثاني أكبر مصدر للنفط في منظمة “أوبك”، وواحد من أغنى البلدان النفطية في العالم، أصبح العراقيون اليوم لا يستطيعون الحصول على أسطوانة غاز، ما دفع أغلبهم إلى استخدام الحطب لتلبية أبسط ضروريات الحياة اليومية خصوصا مع دخول فصل الشتاء!!والعراق ثاني أكبر مصدر للنفط في منظمة “أوبك”، حيث تتجاوز صادراته 2.5 مليون برميل يوميا، لكنه يستورد حاليا معظم حاجته من المشتقات النفطية من دول الجوار وخاصة إيران.

هذا أحد أهم أهداف أمريكا من وراء غزو العراق منذ أكثر من 11 عاما وقيادة التحالف الدولي الصليبي حاليا، أن تبقى مهيمنة على المنطقة فتنهب ثرواتها من خلال الحكام العملاء تحت مسمى اتفاقيات أو شراكات ليعيش الشعب الأمريكي برفاهية على حساب قوت المسلمين وعيالهم!!

فنساء المسلمين الكادحات يقفن في الطوابير لساعات طوال من أجل الحصول على اسطوانة غاز بأسعار فلكية ربما تكفي البيت لأسبوع أو اسبوعين او لا تكفي، في حين نساء أمريكا يحصلن على غاز المسلمين من خلال تمديدات تحت الأرض تصل إلى كل بيت دونما عناء أو مشقة وبأسعار لا تُصدق!!

ألا قاتل الله حكام المسلمين المجرمين، حرموا الأمة من ثرواتها وأسلموها لألد أعدائها ليتنعموا فيها، بينما يعيش المسلمون حياة الضنك، ثم يأتي من يسمون بالمسئولين ليناقشوا زيادة عدد اسطوانات الغاز وملاحقة من يرفعون الأسعار، في استخفاف واضح بعقول المسلمين وأهل العراق!!

حكام مجرمون مع سبق الإصرار والتقصد، ولقد بات لا مفر للأمة من الإسراع في التخلص منهم، لتتخلص مما هي فيه من شقاء وضنك، وألا تتلهى وتنخدع الأمة بمسرحيات الحكومات التي تتبدل وتتقاتل عليها الأحزاب وكأنها ستحرر البلاد أو ترفع الظلم!!

فما لم تُقم الأمة خلافة راشدة على منهاج النبوة لن تستعيد عزتها وسعادتها وثرواتها، وستبقى مستباحة لكل طامع ومأجور وعدو. فإلى عز الدنيا والأخرة ندعوكم أيها المسلمون.

26/11/2014