الرئيسية - للبحث

 

تعليق صحفي
من عاش عند العثمانيين يدرك عظم الخلافة وأنها حامية فلسطين

نقلت صحيفة فلسطين اليوم ضمن خبر "وفاة معمرة غزّية عن عمر يناهز 132 عاماً" شهادة حفيدها التي جاء فيها: "جدتي كانت تشيد دائماً بالفترة التي عاشتها فلسطين تحت الحكم العثماني"، وذكر أنها كانت تصف الجيش التركي بـ"الجيش الشجُّاع"، كما أنها كانت تتمنى عودة العثمانيين لحكم فلسطين.
إن هذه الشهادة الصادقة حول دولة الخلافة العثمانية لتدحض كثيرا من الافتراءات على العثمانيين وعلى تاريخهم المشرق في حماية حمى المسلمين، وهي تبين أن من عاش في ظل الخلافة يدرك عظمتها، ودورها في حماية فلسطين.
وهي أيضا تفضح تمسح أردوغان ونظامه في الانتساب للعثمانيين بينما يسير في حلف النيتو الذي يعتدي عليهم، ويشارك في حرب المستعمرين ضد المسلمين تحت الشعار الاستعماري "الحرب على الإرهاب".
لم يشأ الله أن يطول العمر بتلك المعمرة لتعيش من جديد عصر الخلافة القادمة، ولكن شهادتها ستبقى في أذهان الساعين لعودة تلك الخلافة، وهي تصدع أسماع المتكاسلين والمتقاعسين لعلها تحرك فيهم الدافعية الإسلامية الخالصة.
18/10/2014