الرئيسية - للبحث

تعليق صحفي

لن يوقف جرائم يهود سوى اقتلاع كيانهم من الأرض المباركة

استشهد صباح اليوم 7 اشخاص بينهم ثلاثة أطفال إثر قصف "إسرائيلي" على منزل عائلة اللوح في مدينة دير البلح وسط قطاع غزة. واصيب عشرة مواطنين في قصف "إسرائيلي" على منزل لعائلة ماضي في رفح جنوب قطاع غزة، بينهم اثنان بحالة خطيرة. كما استشهد ثلاثة اشخاص واصيب العشرات جراء قصف استهدف منزل آل الدلو ومحيطة بقطاع غزة يوم الثلاثاء.

إن استمرار جرائم يهود بحق العزل لا سيما من الأطفال والنساء يؤكد أن لا حل جذرياً معهم سوى باقتلاع كيانهم من الأرض المباركة وتطهيرها من رجسهم، ولن يوقف جرائمهم اتفاقيات أو مفاوضات أو هدنة، فهؤلاء قوم غدر لا يحفظون العهود (أَوَكُلَّمَا عَاهَدُواْ عَهْداً نَّبَذَهُ فَرِيقٌ مِّنْهُم)، ولا يرون أية غضاضة في إراقة دم أهل فلسطين وقتل أطفالهم ونسائهم وشيوخهم وتدمير بيوتهم (ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُواْ لَيْسَ عَلَيْنَا فِي الأُمِّيِّينَ سَبِيلٌ)، وهم وإن خفتت وتيرة إجرامهم حيناً فسرعان ما تستعر حربهم وفظائعهم أحياناً أخرى، وفي تاريخ إجرامهم في فلسطين شواهد كثيرة.

إن كياناً أنشئ على جماجم أهل فلسطين وشيّد بنيانه على الأرض المباركة المحتلة ويتغذى على دماء المسلمين ويدنس مقدساتهم صباح مساء، لا يصح أن يبقى لحظة في الأرض المباركة كلها أو جزء منها، وإن كياناً بانت سوءاته العسكرية وظهر جبن وخور جنوده وهشاشة جيشه بمقدور أي جيش من جيوش المسلمين صغر أو كبر أن يجتثه من فلسطين كما تجتث الاصطفلينة.

وإزاء جرائم المحتلين ومجازرهم، وهشاشة كيانهم، فهذا نداء من جديد لجيوش المسلمين، جيوش بلاد الطوق الحزين ومن يليهم من جيوش المسلمين في تركيا وباكستان وبلاد المغرب العربي وغيرها، أن هبوا لنصرة غزة وفلسطين وحرروا الأرض المباركة واقضوا على كيان يهود، فو الله إن يهود لن يثبتوا أمام زحفكم ولن يقووا على مواجهتكم، ولا يحولن بينكم وبين نصرة أهل فلسطين حكام عملاء وأنظمة موالية ليهود والغرب، فلا تجعلوا لله عليكم سلطانا مبيناً، ولا تجعلوا دماء المسلمين التي تراق في غزة وكل فلسطين مسؤولة منكم جراء تقصيركم وخذلانكم لهم، ولبوا نداء الله لكم ففيه الفوز والفلاح في الدنيا والآخرة.

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَا لَكُمْ إِذَا قِيلَ لَكُمُ انفِرُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ اثَّاقَلْتُمْ إِلَى الأَرْضِ أَرَضِيتُم بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا مِنَ الآخِرَةِ فَمَا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فِي الآخِرَةِ إِلاَّ قَلِيلٌ * إِلاَّ تَنفِرُواْ يُعَذِّبْكُمْ عَذَابًا أَلِيمًا وَيَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ وَلاَ تَضُرُّوهُ شَيْئًا وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ)

20-8-2014