الرئيسية - للبحث

 

حزب التحرير: السلطة تفرج عن عدد من معتقلينا وتبقى على آخرين رغم قرار المحكمة

أفاد المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين بأنّ السلطة قد أفرجت أمس في ساعة متأخرة من الليل عن عدد من عناصره المقدسيين المحتجزين لديها، بينما امتنعت الأجهزة الأمنية عن الإفراج عن عشرة من عناصره ممن يحملون الهوية الفلسطينية كانت المحكمة قد قررت إخلاء سبيلهم بكفالة بعد ان عرضتهم النيابة على المحكمة بتهمة سياسية.

 وقال المهندس باهر صالح، عضو المكتب الإعلامي للحزب، بأنّ عناصره الذين تم الإفراج عنهم كانوا بحالة صحية سيئة جراء ما تعرضوا له من احتجاز في العراء والبرد لأكثر من 30 ساعة ونتيجة الاعتداء عليهم في مقر الاستخبارات العسكرية، معتبرا ذلك همجية ليست غريبة عن العقلية الأمنية التي نشأت عليها السلطة.

وأكد صالح على أنّ السلطة ترفض لغاية الآن الإفراج عن العشرة الذين صدر بحقهم قرار إفراج من المحكمة، وعن البقية الذي يبلغون قرابة الأربعين، مما يجعل أنّ هناك قرابة ال50 من عناصر الحزب ما زالوا محتجزين لدى السلطة منذ يوم السبت.

 هذا وأدان صالح احتجاز السلطة لعناصر الحزب لدى الاستخبارات العسكرية واحتجاز هوياتهم بعد إخلاء سبيلهم، وهو ما عده تآمرا من السلطة على المقدسيين وتضييقا عليهم كما يفعل الاحتلال، وتعاملا معهم وكأنهم أعداء غزو البلاد!!

وشدد صالح على أنّ همجية السلطة في التعامل مع عناصر الحزب ومحاولة النيل منهم ومن عزيمتهم لن تفلح، فالحزب وشبابه مصرون على انتزاع حقوقهم انتزاعا من السلطة، ولن يتنازلوا عن حقهم السياسي وواجبهم الشرعي في الدعوة إلى الإسلام والتصدي لكل المؤامرات الهادفة لتصفية قضية فلسطين. وعزاء الحزب وشبابه في ذلك مرضاة لله يرجونها، وأمة تقف من خلفهم، وعزة في دار الخلافة القادمة قريبا إن شاء الله.

31/3/2014