الرئيسية - للبحث

 

تعليق صحفي

الالتفاف على الثوابت والالتفاف حولها

قال وزير أوقاف سلطة بيع فلسطين محمود الهباش بأن يوم 17 مارس سيكون يومًا للالتفاف حول الثوابت، وأن عباس يجب أن يذهب لواشنطن بدعم شعبي، وكانت حركة فتح قد نظمت بعض الوقفات تحت شعار دعم عباس في مواجهة الضغوط الأميركية حسب ظنهم، وقال سفير السلطة لدى مصر بركات الفرا:

!

وكانت من ثوابتهم المزعومة وقف الاستيطان، ثم انحدرت إلى تجميد الاستيطان، ثم ها هو الاستيطان يتغوّل والمفاوضات تستمر، وكانت من ثوابتهم المزعومة عدم القبول باتفاق إطاري وعدم تمديد فترة التسعة الأشهر، ثم لعقوا لاءاتهم كلها وقالوا بقبول كل ذلك

ضده، وهذه السلطة تنادي باحتلال صليبي لفلسطين لمحاربة "الإرهاب"، وهذه السلطة
لإرضاء الغرب،
وهذه السلطة أعطت 78%
، وهذه السلطة
!، و
..

فكيف لعاقل أن يؤيدها أو يقف معها؟

وإن مما هو خير لأهل فلسطين ولفلسطين رفض مبدأ المفاوضات الذي ضيّع فلسطين، وإعلان البراءة من المفاوضات والقائمين عليها، والإعلان أن كيان يهود ليس له حق في ذرة تراب من فلسطين المباركة.

وبهذا ينصرون أرض الإسراء والمعراج ولا يخذلونها، وليذهب المفاوضون على أرضكم المقدسة إلى مزابل التاريخ.

016-03-2014م