الرئيسية - للبحث

 

حزب التحرير: الاعتداء على غزة اعتداء على القاهرة فأين جيش مصر؟

قال حزب التحرير في فلسطين أن الاعتداء اليهودي على غزة هو اعتداء على القاهرة، ومن العار أن يقوم النظام المصري المتعاقب بتوريط الجيش المصري في مواجهة الجهاديين في سيناء تحت ذريعة الحرب على الإرهاب، بينما يصمت على تحدي الجيش اليهودي للأمة الإسلامية في قصف المسلمين في غزة وإراقة دمائهم.

جاء ذلك في تصريح صحفي للدكتور ماهر الجعبري عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير إثر الهجوم الذي شنته الطائرات الحربية اليهودية على قطاع غزة، اعتبر فيه أن كيان اليهود الذي قام على جماجم المسلمين لا يحتاج إلى ذرائع لإراقة دمائهم، كلما سولت له نفسه.

وأضاف الجعبري أنه لا قيمة للخطوط الوهمية والحدود السياسية التي رسمها المستعمر بين قطاع غزة وسيناء، ولا يتذرع بها إلا المتخاذلون والمتآمرون على قضية فلسطين، معتبرا أن حصر المواجهة مع اليهود على أهل غزة واعتبار قضية فلسطين قضية للفلسطينيين هو تخاذل عن واجب الأمة في نصرة المسلمين والدفاع عن حرماتهم ودمائهم.

وتساءل الجعبري: ما الذي أنتجته الثورة المصرية إذا كانت تعيد إنتاج عار الأنظمة الهالكة في الصمت على جرائم اليهود الجبناء؟

وفي السياق نفسه، دعا المسلمين في إرجاء الأرض إلى رفع الصوت عاليا للمطالبة بتحرك الجيوش لحمل مسؤولية صد العدوان اليهودي، وخلعه من جذوره وتلقينه الدرس الذي يستحقه في تطاوله على أمة الجهاد والاستشهاد.

13/3/2014