الرئيسية - للبحث

 

تعليق صحفي

روسيا الاتحادية وريثة إجرام روسيا القيصرية والشيوعية، ودورة ألعابها تقام على جثث المسلمين

أعلن فلاديمير بوتين

، في تتارستان والشيشان وغيرها، ولا تزال تقتل المسلمين بحجة الإرهاب، ولا تزال تضطهد وتعتقل وتغتال حملة الدعوة
ويصب أسلحته على بشار ليمنع قيامها، والتي يعلن
أنه نظام بشار يقاتل لمنع إقامتها
.

إنها قائمة وقادمة بوعد الله وبإذن الله، وبجهد العاملين المخلصين الذين نذروا أنفسهم لهذه المهمة العظمى، وسينال حكام روسيا ومن ساندهم من الأوساط عقابهم العادل.

(وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمْ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْفَاسِقُونَ(

 

13-2-2013م