الرئيسية - للبحث

 

بعد تمديد توقيفهم شباب حزب التحرير يردون بالتكبير والتهليل في محكمة الخليل

مددت أجهزة السلطة الأمنية اعتقال شباب حزب التحرير لمدة خمسة عشر يوما، في مناطق عدة من الضفة الغربية، وذلك من خلال تقديمهم لمحاكمات بتهم إطالة اللسان على رئيس السلطة محمود عباس وإثارة الفتن بين عناصر الأمة.

لقد كانت السلطة المتآمرة اعتقلت العشرات من شباب حزب التحرير على إثر بيان وزعه الحزب على أبواب المساجد، بشكل كفاحي بعد صلاة الجمعة الماضية، في كافة أرجاء الضفة الغربية وقطاع غزة  يفضح فيه الحزب تآمر السلطة مع أمريكا لاستجلاب احتلال صليبي جديد من قوات النيتو بقيادة أمريكا، وتأكيد رئيسها محمود عباس على تنازل السلطة عن معظم فلسطين ليهود وأن الشغل الشاغل لأجهزة السلطة الأمنية هو الحفاظ على كيان الاحتلال اليهودي.

 ولمحكمة صورية أحضرت الأجهزة الأمنية مجموعة من شباب حزب التحرير اليوم الثلاثاء إلى محكمة الخليل حيث صادق القاضي على أمر التوقيف المعد سلفا من الأجهزة الأمنية، بدون محاكمة وبدون جلسة استماع للمعتقلين.

وقد احتج أهالي المعتقلين على طريقة توقيع القاضي وعلى إخراجهم من المحكمة، ورددوا هتافات ضد السلطة وأجهزتها الأمنية، ورد المعتقلون على أمر التوقيف الذي وقعه القاضي بالتكبير والتهليل وأظهروا للأجهزة، ولأهاليهم وعامة الناس ولشباب حزب التحرير الذين تواجدوا لحضور المحاكمة، المعنويات العالية التي يتمتعون بها.

11/2/2014