الرئيسية - للبحث

 

تعليق صحفي

المتآمرون يجرؤون على الدعوات التطبيعية بينما يتخاذلون عن الدعوات الجهادية

ناقش شيخ الأزهر مع وزير أوقاف السلطة الهباش "دعوة كل المسلمين شد الرحال نحو القدس" (وكالة سما).

 

إنه من الراسخ في وعي الأمة أن التطبيع مع الاحتلال اليهودي حرام شرعا، وهو جريمة سياسية وخيانة لقضية فلسطين، والقدس ترقب الفاتحين والمحررين لا المطبعين، ولذلك كان الأصل بالهباش –لو كان حريصا على القدس- أن يناقش مع شيخ الأزهر برنامجا دعويا لشحن الجيوش وتحريكها وليس برنامجا تطبيعيا خيانيا.

 

وليحذر كل من تحدثه نفسه من "الرموز الدينية" لزيارة القدس تحت حراب الاحتلال من أن يلقى مصيرا كمصير وزير خارجية مصر الأسبق –الذي أفضى إلى ربه-

 

وقد سبق أن حذرنا مرارا وتكرارا من هذه المحاولات الباطلة، وهذه تسجيلات تؤكد موقف المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين من الدعوات التطبيعية:

 

 

من الأقصى لا للزيارات التطبيعية

القدس ترقب الفاتحين لا المطبعين

23-01-2014