الرئيسية - للبحث

 

 

قال الدكتور ماهر الجعبري، عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين، في لقاء أجرته معه فضائية القدس اليوم، أن حزب التحرير الذي يتحرك في القارات الخمس وهو يعمل لاستعادة عزة الأمة من خلال إقامة الخلافة، التي تحرك الجيوش من ثكناتها فتحرر البلاد وتوحد العباد، يقض مضاجع الغرب والأنظمة العربية. جاء ذلك في سياق المتابعة الإعلامية لمحاولة اعتقاله من قبل جهاز المخابرات الفلسطينية التي حاصرت منزله في الخليل ليلة أمس فيما رفض الانصياع لها.
وقال الجعبري أن السلطة الفلسطينية حسمت أمرها مع مشاريع الاعتراف بالاحتلال وهي تطالب بدولة مقطعة الأوصال، وبالتالي فهي تعاني من نشاطات حزب التحرير الذي يقف لها بالمرصاد سياسيا ويكافح المشاريع الغربية، ومن ثم فهي تحاربه وتحاول التضييق على نشاطاته السياسية.
وفي رده حول سؤال عن أهداف حملات الاعتقالات في فلسطين، قال أنها انصياع لمتطلبات خارطة الطريق التي حرفت القضية الفلسطينية عن مسارها، وهي تخدم مصالح أمريكا التي انتدبت الجنرال دايتون لرعاية الأجهزة الأمنية، وهي لتحقيق أمن الاحتلال الذي يعتبر عند السلطة فوق أمن المواطن.

" name="movie" /> " />