الرئيسية - للبحث

حزب التحرير: النظام المصري ورث عن كيان يهود التنكيل بأهل غزة

اعتبر المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين على لسان عضو المكتب الأستاذ حسن المدهون "أن النظام المصري قد ورث عن كيان يهود سياسة التنكيل بأهل غزة وزيادة معاناتهم، من خلال استمرار إغلاق معبر رفح، وهدم الأنفاق والهجوم التحريضي على أهل غزة، والذي كان آخره التسريبات المنسوبة لوزير الداخلية المسجون حبيب العدلي التي قال فيها"يجب قطع الماء عن قطاع غزةوليس فقط إغلاق الأنفاق".

واعتبر المدهون "أن تلك التصريحات إنما هي امتداد لتصريحات وزير الخارجية السابق أحمد أبو الغيط والتي نادى فيها بكسر أرجل أهل قطاع غزة، بل هي تسريبات متعمدة تكشف عن أفعال نظام مصر الذي عاد إلى الحكم بوجه أقبح".

 

وقال المدهون "إن يهود انسحبوا من معبر رفح وورث عنهم النظام المصري سياسة التنكيل بأهل غزة عبر استمرار إغلاق المعبر أمام الطلاب والمرضى والمسافرين فكيف يستمر تعامل النظام المصري مع المعبر على اعتبار انه معبر يهودي يزيد المعاناة وليس متنفسا لأهل غزة المحتلين".

واستنكر المدهون "التكامل بين كل من كيان يهود والنظام المصري والسلطة، فبعد إغلاق الأنفاق سمح يهود بدخول مواد البناء، ووعد رئيس السلطة بإدخال الوقود الصناعي لإنتاج الكهرباء عبر المعابر التي يسيطر عليها يهود".

واختتم المدهون حديثه بالقول "إن مصر التي ما زال جيشها وشعبها يتشوق لكسر كيان يهود كما كسروا قطعان التتار والصليبيين، لحري بالنظام الذي تسلط عليها أن لا يستقوي على شعب محتل، بل أن يحرر فلسطين بدلا من العداء مع أهلها".

 

22-9-2013