الرئيسية - للبحث

أجهزة أمن السلطة القمعية في طولكرم بعدما اعتدت على المهندس باهر صالح، عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين، في مقراتها وهو قيد الاعتقال فأسالت دمه وتلطخت به ملابسه، ها هي تمنع عنه الزيارة وإدخال الملابس له.

حيث لا زالت هذه الأجهزة تعتقل المهندس باهر ومجموعة من شباب حزب التحرير منذ يوم الأحد 24-3-2013م، وتمارس عليهم القمع داخل السجن بسبب عملهم السياسي.

يحسبون أن هذا سيضعف عملنا في الدعوة إلى الله وإقامة الخلافة، ولكنهم لا يتعلمون من تجاربهم ولا يتعظون بما حولهم، فسوف يعلمون.

26-3-2013م