الرئيسية - للبحث

أفاد المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين بأنّ محكمة البداية بصفتها الاستئنافية برام الله قررت اليوم الخميس 13/12/2012 إعلان براءة السيد طلال التميمي من تهمة إثارة النعرات المذهبية والطائفية.

حيث كان الشاب طلال التميمي قد اعتقل يوم 8/7/2011، لقيامه بتوزيع بيان لحزب التحرير بعنوان: "سلطة دايتون - مولر الفلسطينية تحاربكم في دينكم وتوردكم المهالك فأنكروا عليها وكونوا لها بالمرصاد"، وحكمت عليه محكمة الصلح يوم 10/7/2011، بالسجن ستة شهور بتهمة إثارة النعرات المذهبية والطائفية.

ثم صدر قرار محكمة البداية بصفتها الاستئنافية بتاريخ 8/12/2011 بتأييد الحكم  ليتم توقيفه بالسجن، ليمضي منها قرابة 3 شهور قبل أن يصدر قرار محكمة النقض بتاريخ 15/2/2012 بقبول الطعن وإعادة القضية إلى محكمة البداية بصفتها الاستئنافية للنظر فيها من قبل هيئة مغايرة، واليوم 13/12/2012 أصدرت محكمة البداية بهيئتها الجديدة قرارا ببراءة الشاب طلال التميمي من التهمة المنسوبة إليه.

وعلق وكيل الدفاع، الأستاذ محمد الهريني، على الحكم بالقول: "هذا الحكم دليل على أنّ هذه الأفعال تخرج عن الإطار الجنائي لما لها من طابع سياسي بحت لا يجوز ملاحقة مرتكبيها بأي شكل من الأشكال كونها تندرج تحت حق دستوري مصان بموجب الدستور وتحديدا المادة 11 منه، التي تضمن لكل مواطن الحق في حرية التعبير عن الرأي بكافة الوسائل الكتابية والخطابية وغيرها".

13/12/2012