الرئيسية - للبحث

تعليق صحفي

نتنياهو يقر  بأن وجود دولته معرض للخطر نتيجة الثورات المحيطة بكيانه الهش

قال نتنياهو "الصراع مع الفلسطينيين لا يتعلق بالمستوطنات والحدود وتكمن جذور هذا الصراع في رفض الفلسطينيين الاعتراف بحق الشعب اليهودي في الوجود على أرض إسرائيل".

وحذر من المخاطر المستقبلية بقوله "علينا أن نتوقع الكثير من التغيرات والتطورات في الشرق الأوسط المتقلب وهذه المتغيرات تحمل الكثير من القلق وعلينا الاستعداد لمواجهة ظروف غاية في الصعوبة".

قادة يهود يدركون أن وجود كيانهم أصبح في مهب الريح نتيجة التغيرات الحاصلة في محيط فلسطين، فهم يراقبون الأوضاع عن كثب في المنطقة خاصة في سوريا ويتحدثون عن خوفهم من وقوع الأسلحة الكيماوية مع المعارضة المتشددة لبشار الأسد التي ترفض وجود كيانهم، وأن خوفهم ليس من نظام الأسد الذي حافظ على الحدود لأكثر من أربعة عقود، فقد قال نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي موشيه يعلون يوم الأربعاء إن الرئيس السوري بشار الأسد استجاب لتحذيرات سابقة بشأن تأمين الأسلحة الكيماوية لإبقائها بعيدا عن المتشددين.

وكان نتنياهو قد صرح الثلاثاء "نراقب نحن والمجتمع الدولي عن كثب التطورات في سوريا فيما يتعلق بمخازن أسلحتها الكيماوية". ومضى يقول "هذه الأسلحة يجب ألا تستخدم ويجب ألا تصل إلى أيادي العناصر الإرهابية."

إن نتنياهو وقادة اليهود يدركون أن الخطر عليهم ليس من دولة وهمية على الورق، ولا من أنظمة الضرار التي اشتهرت بالجعجعات الإعلامية فقط، وإنما الخطر من أن تستلم الأمة سلطانها وتقيم دولة الخلافة التي ستقضي على كيانهم قضاء مبرما وتعيد فلسطين إلى سلطان الإسلام، وإن هذا كائن بإذن الله وأنف يهود والكفار راغم.

6/12/2012