الرئيسية - للبحث

 

تعليق صحفي

صورٌ تنطق بالدور المخزي للسلطة الفلسطينية وأجهزتها الأمنية

 

بالأسفل مجموعة من الصور من على حاجز قلنديا، ومداخل القدس المحتلة، نشرها موقع أجناد الإخباري، تنطق بالواقع المخزي للسلطة الفلسطينية وأجهزتها الأمنية، وهي صور ترسخ في الأذهان حقيقة كون السلطة ذراعا أمنيا ليهود. وصحيح أنّ الخدمات الذي تؤديها السلطة ليهود هي أكبر بكثير من مجرد ما يظهر في الصور، فالتنسيق الأمني، واعتقال المجاهدين، وحماية المستوطنين وتجريد أهل فلسطين من كل وسائل الدفاع عن أنفسهم، والمفاوضات وتسويق يهود والدعوة للتطبيع معهم، وبيع فلسطين، هو أعظم مما يظهر في الصور، ولكن ما يظهر في الصور دليل حسي على أنّ جيش يهود وأجهزة السلطة الأمنية هما قوة أمنية واحدة.

 

 

 

 

 

 26/8/2012