الرئيسية - للبحث

 

ننقل الخبر التالي كما ورد من موقع المجهر الإخباري

 

عماد يرفض طلب الأمن العودة للضفة ويعتصم في "الجسر"

 المجهر الإخباري -

رفض مواطن قرار الأمن الأردني في جسر الملك حسين القاضي بإرجاعه إلى الضفة الغربية وذلك بعد منعه من دخول المملكة اليوم الأحد.

وقال عماد الدين بركات لـ خبرني إنه توجه اليوم إلى الأردن ولكن الأمن في الجسر منع دخوله لأسباب عللها بـ'الأمنية '.

وأضاف بركات أنه رفض الرجوع إلى الضفة وما زال 'معتصما' على الجسر -حتى لحظة كتابة الخبر- حتى يسمح له بدخول بلده.

وأشار إلى أنه 'مواطن أردني وأن قرار منعه من دخول بلده مخالف لحقوق الإنسان والمواطنة ولا يجوز لأحد أن يحرمه من هذا الحق' .

وقال لـ خبرني من داخل جسر الملك حسين إنه 'كان عضوا سابقا في حزب التحرير-المحظور- وأنه كان معتقلا في الأردن عام 1998 وخرج بعفو ملكي عام 1999 وأسقطت عنه القضية'.

وأضاف 'غادرت بعدها إلى تركيا لإكمال دراستي الجامعية وعدت إلى الضفة في عام 2005 ، ومنذ ذلك الحين ونتيجة لإنشغالات خاصة لم أعد للأردن.

وبين انه 'حاول العودة للأردن في كانون أول الماضي،إلا انه تم إرجاعه،وحاول مرة أخرى اليوم من أجل تجديد جواز سفره ،وعندما وصل للجسر أبلغ بمنعه من الدخول،بيد انه رفض القرار بالعودة مؤكدا انه سيبقى معتصما على الحدود حتى دخوله' .

وأشار بركات إلى انه يحمل ورقة من مديرية الأمن العام تفيد بأنه ' لا مانع من دخول الأردن '، إلا انه متفاجأ لمنعه من عدم تنفيذ هذا القرار.

19-02-2012