الرئيسية - للبحث

 

تصريح صحفي

كيان يهود يجب اجتثاثه وواجب المجلس العسكري تحرير فلسطين لا التوسط للتهدئة

 

تعقيباً على غارات قوات الاحتلال الغاشم التي أدت إلى استشهاد 9 أشخاص بالأمس وفجر اليوم في قطاع غزة، قال علاء أبو صالح عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين أن كيان يهود لا يجدي معه تهدئة ولا مفاوضات ولا اتفاقيات وأن الحل الجذري والوحيد لقضية فلسطين وملحقاتها لا يكون سوى باجتثاث هذا الكيان من جذوره وتحرير الأرض المباركة كاملة غير مجزوءة.

 

وفي تعليقه على الوساطة المصرية للتهدئة التي اعتبرها غير مقبولة ومنكرة، أضاف أبو صالح أن واجب المجلس العسكري التحرك لتحرير فلسطين والدفاع عن أهلها لا اجترار الدور المخزي الذي كان يلعبه نظام مبارك البائد، فتحرير فلسطين وإنقاذ أهلها ونصرتهم هي ضمن مسؤولية وواجب جيش مصر والأردن وسوريا وبقية جيوش المسلمين.

 

وأكد أبو صالح على "أن تحريك الجيوش لتحقيق لتحرير فلسطين وتخليصها من براثن الاحتلال -في ظل الثورات في البلدان العربية والتخلص من قيود الأنظمة التابعة- بات أقرب من أي وقت مضى لذا فالواجب على الحركات والتنظيمات وأهل فلسطين عموماً أن يعيدوا القضية لأصلها قضية أرض أحتلها الكفار يجب على المسلمين جميعاً تحريرها، فيوجهوا الخطاب لجيوش المسلمين لدفعهم إلى التحرك الجاد للقضاء على كيان يهود المحتل".

 

30-10-2011م