الرئيسية - للبحث

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- اعتبرت وزارة الخارجية المصرية، على لسان الناطق باسمها، السفير حسام زكي، أن القاهرة غير معنية بالجدار الذي بدأت السلطات الإسرائيلية في إقامته على الحدود، طالما أن هذا الجدار يتم تشييده داخل أراضي الدولة العبرية. وأكد المسئول المصري، في تصريحات لـCNN بالعربية، أن مصر أكدت على هذا الموقف مراراً، وأنها لا تؤيد ولا تعارض بناء هذا الجدار الحدودي، واصفاً إياه بأنه "شأن إسرائيلي داخلي"، طالما أنه بعيد عن الأراضي المصرية ولا يضر بمصالح مصر وسيادتها على أراضيها.
 
*******
ليس غريباً على أمثال هؤلاء الذين أنشأهم الاستعمار وتربوا على موائده وحملوا أفكاره وشعاراته ومنها شعار "فرّق تسد" أن يصرحوا بأن الجدار الذي يبنيه كيان يهود على الحدود المصرية هو "شأن إسرائيلي داخلي" طالما أنه بعيد عن الأراضي المصرية علما أن أراضي قطاع غزة كان تحت الحكم المصري حينما احتله كيان يهود عام 67.
 
 وقد سبقهم إلى ذلك رجالات السلطة وأزلامها الذين علت أصواتهم احتجاجاً على كيان يهود؛ ولكن ليس لأن كيان يهود سيقيم جداراً بل لأنه سيقيم أجزاء من هذا الجدار على أراضي الرابع من حزيران!!
 
إن الرضا بتقسيم بلاد المسلمين والتفريق بين أراضيها هو جريمة ومنكر لا يجوز السكوت عليه أو قبوله، وإن وصف بناء الجدار بأنه "شأن إسرائيلي داخلي" هو خيانة لله ولرسوله ولأرض الإسراء والمعراج وما حولها.
 
إن أراضي مصر وسوريا وفلسطين وأراضي سائر بلاد المسلمين هي أراض إسلامية، وهي أرض كل المسلمين وهي تهم كل واحد منهم، وإن حكاماً ينفذون أجندات الكفار ويخدمون مصالحهم ويكرسون الفرقة بين المسلمين لحري بالأمة أن تلفظهم كما تلفظ النواة وتنصب عليها من يوحد كلمتها ولا يفرط بأراضيها لأعدائها.
25/11/2010