الرئيسية - للبحث
 
أقدمت أجهزة السلطة القمعية على محاصرة العيادات الخارجية بمستشفى الوكالة بمدينة قلقيلية سعياً منها لاعتقال طبيب يعمل فيه من شباب حزب التحرير، دون مراعاة لأعراف المستشفيات أو احترام لحرمتها.
ويذكر أن هذه الأجهزة أرسلت عناصرها بلباس مدني لداخل العيادة المذكورة في محاولة منها لاعتقال الطبيب، ولما فشلت في ذلك رابطت على أبواب العيادة لحين انتهاء الدوام الرسمي قبيل صلاة الجمعة.
وفي هذه الأثناء تدخلت وكالة الغوث وحاولت منع السلطة من اختطاف الدكتور المذكور لا سيما وأن تلك الأجهزة لم يكن بحوزتها مذكرة اعتقال، ولكن الأخيرة أصرت على اعتقاله، وقد تم إيصاله لمقر الأجهزة الأمنية في سيارة وكالة الغوث، وهو لا زال قيد الاعتقال إلى ساعة إعداد هذا الخبر .
يأتي هذا الحدث في سياق حملة السلطة المسعورة على كل من يصدع بقول كلمة الحق حيث أخذت السلطة على عاتقها كتم تلك الأصوات ولا تراعي في سبيل ذلك أعرافاً أو قيماً.
3-9-2010م