الرئيسية - للبحث

 

أقدمت أجهزة السلطة الأمنية القمعية عصر اليوم الخميس 15/7/2010م على شن حملة اعتقالات واسعة شملت العشرات من شباب الحزب في مناطق متفرقة من الضفة الغربية، سعياً منها لعرقلة انعقاد مؤتمر رام الله الذي يزمع الحزب عقده يوم السبت القادم على ساحة مدرسة رام الله الثانوية للبنين في الذكرى التاسعة والثمانين لهدم الخلافة.
وأفادت مصادر من المكتب الإعلامي للحزب في فلسطين أن هذه الاعتقالات طالت العشرات من مدن وقرى وبلدات الضفة الغربية، وصحب بعضها حالات دهم وتفتيش للبيوت بالإضافة لاعتقال شباب الحزب من أماكن عملهم.
ويذكر أن أجهزة السلطة كانت قد أفرجت صباح اليوم عن معتقلين من شباب الحزب من بلدة إذنا ومناطق من الخليل لكنها عادت واعتقلت العشرات في تصرف وصفته مصادر المكتب الإعلامي للحزب بالغوغائي والتعسفي واللامسئول.
ويذكر كذلك أن سلطة حماس في غزة لا زالت تحتجز 17 معتقلاً من نشطاء الحزب اعتقلتهم أول أمس الثلاثاء أثناء احتجاجهم على منعها لمهرجان للحزب كان من المفترض عقده في ذكرى هدم الخلافة.
وتساءلت مصادر المكتب الإعلامي عن هذه الحملة الجديدة التي وصفتها بالمسعورة، لمصلحة من تحارب دعوة الخلافة ويلاحق شباب حزب التحرير؟ معتبرةً أن هذه الملاحقات الأخيرة هي جزء من الحملة الأمريكية على الحزب ودعوة الخلافة في العالم.

15-7-2010م