الرئيسية - للبحث

 

ذكرت وكالة وفا الفلسطينية أن أمين عام جامعة الدول العربية عمرو موسى، ورئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، أكّدا اليوم على تطابق الموقف الفلسطيني والعربي بشأن عملية السلام. جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك بالقاهرة، عقد عقب لقاء رئيس سلطة رام الله مع أمين عام الجامعة العربية. وذكر عريقات أن عباس بحث خلال لقائه التشاوري مع موسى اقتراحات السيناتور ميتشيل بشأن عملية السلام، وتشاورا حول هذه الأفكار، وقال "ننتظر من الولايات المتحدة اتخاذ خطوات تجاه عملية السلام".
 
***
إن ما يمسى "تشاور" في أروقة الأنظمة العربية هو في الحقيقة تآمر لأنه لا يخرج عن إطار التحركات الأمريكية، ولا يمكن أن تخرج لغته ونصوصه عن حدود الإملاءات التي يحملها ميتشل. ولذلك لا يجرؤ أي من هؤلاء الزعماء أن يتحدث بلغة لا تتناسب مع "عملية السلام" المدعاة.
 
 
إن ما أكده عريقات وموسى حول "تطابق الموقف الفلسطيني والعربي بشأن عملية السلام" هو شهادة متكررة على تآمر الأنظمة العربية على قضية فلسطين، التي تستجدي تحقيق "السلام" مع دولة الاحتلال اليهودي، من خلال الاعتراف بشرعية الاحتلال على جل أرض فلسطين.
 
إن زعماء لا يجدوا ما يقولونه إلا انتظار الولايات المتحدة لكي تتخذ خطوات تجاه عملية السلام، لهم عملاء فاشلون لا يستحقون صفة الزعماء. ولقد آن للأمة أن تلقي بهم في مزابل التاريخ، وأن تلتف حول القيادات المخلصة التي تعمل على استعادة الإسلام في دولة توحد الأمة وتحرر بلادها المحتلة.

7-2-2010