الرئيسية - للبحث

محافظة رام الله تتكتم على المسؤولين عن جريمة اختطاف وتعذيب الأستاذ حسن المصري وتتلكأ في محاسبتهم

في خطوة مستهجنة تنم عن الاستهتار بحقوق العباد، رفضت محافظة رام الله والبيرة ممثلة بأحد كبار مسؤوليها صباح اليوم الخميس 14/1/2021، استلام كتاب موجه إليهم بخصوص قضية اختطاف وتعذيب الأستاذ حسن المصري في 3/1/2021، وذلك بعد الاطلاع على محتوى الكتاب وقراءة تفاصيله، وفوق كون عدم استلام كتاب موجه للمحافظة وتوريده حسب الأصول مخالفة قانونية، فإنه يؤكد على مدى استهتار المحافظة بحقوق العباد، ويثير تساؤلا بالغ الخطورة أن هل ستكون المحافظة طرفاً في التغطية على هذه الجريمة؟ أم أنها ستقوم بواجبها وما يفرضه عليها القانون؟!.

 

ونحن بدورنا نؤكد مرة أخرى، بأننا مصرون على حقنا في الكشف عمن ارتكبوا الجريمة، ونعتبر المحافظة هي المسؤولة عن ذلك ومطالبة بمحاسبتهم أمام الرأي العام. وسنواصل أعمالنا الهادفة إلى انتزاع الحقوق ووضع حد لغطرسة الأجهزة الأمنية وتغولها على الناس.

فيما يلي نص الكتاب الذي رفضت المحافظة استلامه بعد الاطلاع عليه:

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

حضرة محافظ محافظة رام الله والبيرة السيدة ليلى غنام المحترمة

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،

 

بلغنا نقلاً عن العميد حسان حمدان أنه ليس مسؤولاً عن جريمة اختطاف وتعذيب الأستاذ حسن المصري يوم 3/1/2021 وأنه كان مديراً سابقاً لدائرة مخابرات رام الله وأن المدير الحالي هو المدعو محمود إبراهيم حماد

 

وبناء عليه فإنا نطالبكم بوصفكم الجهة المسؤولة عن الأجهزة الأمنية في المحافظة بالكشف عن المسؤول والمشاركين في عملية الاختطاف والتعذيب لما سيترتب على ذلك من خطوات وإجراءات سنتخذها لانتزاع الحقوق وملاحقة المجرمين قانونياً أو عشائرياً، وننتظر منكم جواباً اليوم قبل انتهاء ساعات الدوام الرسمي لديكم.

 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

 

 

30/جمادى الأولى/ 1442ه                                                      حزب التحرير

 

الموافق 14/1/2021                                                       الأرض المباركة فلسطين