الرئيسية - للبحث

 

تعليق صحفي

التطبيع المجاني والمدفوع الثمن خيانة عظمى يا رجال السلطة

قال رئيس الحكومة الفلسطيني محمد اشتية اليوم الاثنين، إن هبوط طائرة "إسرائيلية" على أرض دولة الإمارات، أمر مؤلم جدًا، واختراق واضح للإجماع العربي المتعلق بالصراع مع "إسرائيل".

وفي مستهل جلسة مجلس الوزراء اليوم، ثمّن "اشتية" المواقف العربية الرافضة لـ "التطبيع المجاني" مع "إسرائيل"، رغم ممارسة الضغوطات عليها.

لا تفوت السلطة فرصة ولا تدع مناسبة إلا وتجدد فيها التأكيد، بصيغة أو بأخرى، أن كيان يهود  وجد  كي يبقى وأنها سوف تبقى صمام أمان لكيانهم الغاصب وجسر عبور يوصلهم بالمنطقة، شريطة أن يكون التطبيع مدفوع الثمن وليس مجانيا كما صنع النظام الإماراتي الخائن!

إن التطبيع المبني على صيغة الأرض مقابل  السلام، الذي تمدحه السلطة ونصت عليه مبادرة السلام العربية، هو خيانة عظمى وجريمة كبرى، وهو إحدى حلقات التنازل  عن الأرض المباركة فلسطين،  وهو من سهل الطريق على يهود، الذين لا يؤتون الناس نقيرا ولا قطميرا، على فتح قنوات مع بعض الأطراف العربية لإيجاد  "حل دائم" للصراع  في المنطقة  يقوم على أساس السلام مقابل السلام، وهذا  ما تضمنته خطة السلام الإماراتية.

إن كل صيغ التعايش مع كيان يهود هي خيانة منبوذة، خيانة تزداد بشاعتها بتقاضي ثمن عليها، ولو سمي هذا الثمن "دولة فلسطينية" إلى جوار كيانهم الإجرامي. وإن حل الصراع  مع كيان يهود الغاصب  لا يجوز فيه أنصاف الحلول  ولا أرباعها بل بعمل عسكري وتحرك جيوش الأمة لتهدم كيانهم الغاصب وتعيد فلسطين لسلطان المسلمين وعندها سيتحقق الأمن والاستقرار في المنطقة.

2020/8/31