الرئيسية - للبحث

 

عشائر ووجهاء عرب السواحرة يرفضون قانون حماية الأسرة

اجتمع الثلاثاء الموافق 18/08/2020 عشائر ووجهاء عرب السواحرة في ديوان ال سلامة شقيرات رفضا لقانون حماية الأسرة الذي تسعى السلطة الفلسطينية لإقراره بعد عرضه على مجلس الوزراء الفلسطيني.

وقد افتتح عريف الاجتماع اللقاء بآيات من الذكر الحكيم، وبين بعض جوانب القانون المجحف بحق الأسرة المسلمة. ومن ثم أعطيت الكلمة لأصحاب الديوان من آل سلامة شقيرات فرحب ابوجهاد شقيرات بالحضور قائلاًأن هذا الديوان بيت لجميع الناس وشدد على أن هذا القانون هو تدمير للأسرة المسلمة وأنه مرفوض رفضا تاما وان الإسلام هو من يمثلنا وهو وحده الذي نأخذ منه التشريع وما عداه من اتفاقيات وقوانين تخالف الإسلام مرفوضة .

ثم تحدثالشيخ عصام عميرة وبين ثقل العشائر والناس في الوقوف في وجه كل من يريد أن يدمر الأسرة المسلمة، وأن العشائر في فلسطين لن تسكت عن هذا القانون وامثاله من القوانين التي تريد أن تسلخ المسلمين عن دينهم، ومؤكدا أن العشائر والناسقادرون على الوقوف في وجه أي نظام.

 ومن ثم تحدث السيد إبراهيم الأعرج عن موقف كل مسلم من هكذا قانون ورفضه التام له ثم تم عرض تسجيل صوتي للمحامية زينب السلفيتي بعثته خصيصا للاجتماع تستنجد بعرب السواحرة للوقوف أمام هذا القانون واتفاقية سيداو وحماية المرأة المسلمة من هذه القوانين التي تشرع الزنى والسفاح، وقالت استحلفكم بالله ان تحمونا من هذه الإتفاقية ومن قانون حماية الأسرة (قانون تدمير الأسرة).

ثم تحدث أبو محمد صرور مبينا أن كل العشائر والمسلمين يرفضون سيداو ومخرجاتها وقانون حماية الأسرة، وتبعه جميل زحايكهالذي رفض هذا القانون جملة وتفصيلا ومكدا أن عائلات السواحرة ضد هذا القانون. ثم تحدث أبو نضال شقيرات قائلا إن النساء يستنجدن بنا وأقول لهن حياهن الله،وإن هذا القانون مرفوض مرفوضمرفوض.

ثم تحدث أبوهمام الأعرج مؤكدا أن الإسلام هو من حمى المرأة وأنصفها وحفظ لها عفتها وطهارتها.واعتبر ابو عمر جعافرة القانون غريباً عن ديننا و عاداتنا، وأن هذا القانون يجب رفضه على كل الأصعدة وعدم اقراره. ثم تحدث كل من أبو سلطان شويكي وهاني ابو تايه وأشرف هلسة مؤكدين على رفضهم التام و القاطع للقانون ثم ختم اللقاء بالبيان الختامي لعشائر عرب السواحرة ومن حضر معهم من وجهاء القدس، وتم التوقيع على البيان الختامي الرافض للقانون من كل من حضر الاجتماع.

 19/08/2020