الرئيسية - للبحث

السلطة تعتقل شباب حزب التحرير بعد بيانٍ رافضٍ لقانون "حماية الأسرة"

أقدمت أجهزة السلطة الفلسطينية على اعتقال ثلاثة من شباب حزب التحرير من قلقيلية؛ حيث اعتقلت الأجهزة الأمنية كل من حسام نبيل وعبد الحليم نصار ورمزي غانم، بعد توزيع الحزب لبيان رفض فيه القانون المسمى قانون حماية الأسرة والذي وصفه الحزب بقانون هدم الأسرة.

كما رفضت محكمة الخليل أول أمس اخلاء سبيل المعتقل محمد الطردة من تفوح الخليل من شباب حزب التحرير، والمعتقل منذ أسبوع على خلفية رفضه لاتفاقية سيداو وقانون "حماية الأسرة" وقد تم تمديد اعتقاله لمدة ١٥ يوما.

وقد أكد حزب التحرير في فلسطين في بيانه على رفضه المطلق لاتفاقية سيداو وقانون حماية الاسرة المنبثق منها.

وأشار الحزب إلى أن القانون يهدف بشكل واضح من خلال مواده المقترحة إلى هدم الأسرة وإلغاء فكرتي القوامة والولاية اللتين نزل بهما الوحي من فوق سبع سماوات.

كما دعا الحزب أهل فلسطين لرفض القانون والوقوف في وجه السلطة لمنعها من إقراره حماية لثقافتهم ودينهم وأسرهم وأعراضهم مشددا على أنهم قادرون على الوقوف في وجه السلطة ومنعها من تمرير قانون حماية الأسرة وأشباهه من مخرجات سيداو المهلكة.

16-6-2020