الرئيسية - للبحث

السلطة الفلسطينية تواصل تغولها بالاعتقال السياسي لثلاثة من شباب حزب التحرير

  أفاد المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين بأن الأجهزة الأمنية قامت أمس واليوم باعتقال ثلاثة من عناصره في محافظة طولكرم، حيث اعتقلت يوم أمس الشاب عمران عامر من بلدة قفين بمحافظة طولكرم، واليوم اعتقلت كلا من الشاب عبد الله كنعان من مدينة طولكرم، والشاب اسماعيل سالم من بلدة بزاريا بمحافظة نابلس، وذلك على خلفية نشاطهم السياسي الذي تعتبره الأجهزة الأمنية محظورا ضمن عقلية الفرعنة والغطرسة التي تربت عليها الأجهزة الأمنية.

وبذلك أصبح لدى السلطة أربعة معتقلين من شباب حزب التحرير، ثلاثة من طولكرمونابلسبالإضافة إلى المربي الفاضل نمر نصار من مدينة قلقيلية الذي يمضي يومه الثالث معتقلا لدى السلطة على خلفية التهمة المسماة بإثارة النعرات الطائفية!.

بدوره أكد الحزب بأنّ اعتقالات السلطة المتواصلة لشبابه لا تدل إلا على خوفها الدائم ممن يسلط الضوء على خياناتها وتفريطها وعدوانها على الإسلام وأهل فلسطين، وحرصها على عدم انفضاح أمرها وتآمرها على أهل فلسطين، حيث تأتي هذه الاعتقالات الثلاثالأخيرة بعد أن وزع الحزب كتابا مفتوحا للأئمة والخطباء والمفتيين حول جريمة مواصلة السلطة لإغلاق المساجد ومنع الصلوات والجمع، وطالبفيهابفتح المساجد فورا مع توفير الإجراءات الصحية اللازمة.

وشدد الحزب على أن اعتقالات السلطة وغطرستها لن تثني الحزب وشبابهعن مواصلة واجبهم في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وفضح المجرمين والخائنين حتى يكتب الله النصر للإسلام والمخلصين.

وطالب الحزب السلطة بالإفراج الفوري عن شبابه وحمل السلطة المسؤولية الكاملة عن سلامة شبابه.

13/5/2020