الرئيسية - للبحث

تعزية ومواساة

لقد تابعنا، كما تابع جميع أهل فلسطين، الحادث المروع والحريق المفجع الذي حدث في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، مخلفاً عشر وفيات وما يزيد عن خمسين مصابا، وكماً هائلاً من الأضرار والخسائر المادية.

وإننا في المكتب الإعلامي لحزب التحرير في الأرض المباركة فلسطين نتقدم بخالص التعازي والمواساة لأهالي الضحايا الذين قضوا في الحريق سائلين الله تعالى أن يتقبلهم في الصالحين.

كما ونسأله تعالى أن يخفف عن المصابين آلامهم، وأن يكتب الشفاء العاجل لهم، وأن يخلف كل من أصابه الضرر في مصيبته خيراً، ولا نقول إلا ما يرضي ربنا، ولا حول ولا قوة إلا بالله،فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلمأنه قال: "ما من عبد يصاب بمصيبة فيقول: إنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم آجرني في مصيبتي، وأخلف لي خيرًا منها؛ إلا آجره الله في مصيبته، وأخلف له خيرًا منها".

فإنا لله وإنا إليه راجعون.