الرئيسية - للبحث

 السلطة تقوم بحملة اعتقالات محمومة لشباب من حزب التحريروتحتجزهم في ظروف صحية خطيرة على حياتهم !!

تستمر السلطة الفلسطينية في حملتها المحمومة لاعتقال شباب من حزب التحرير لدورهم في فضح تامر السلطة على فلسطين وأهلها فيما يتعلق بصفقة ترامب وغيرها من البرامج الافسادية المخزية ظنا منها أنها قد تسكت صوت الحق! فقد قامت ليلة أمس باعتقال الشيخ الداعية المعروف بمواقفه الجريئة وصدعه بالحق يوسف مخارزة (أبو همام) من الظاهرية  فور عودته من أداء العمرة ، ولا يعلم أهله حتى الآن مكان احتجازه في ظل ورود أنباء متضاربة عن مكانه.

وقامت محكمة بيت لحم أمس الاربعاء بتمديد اعتقال الأستاذين محمد النجار من بلدة بتير وأنيس حمامرة من بلدة حوسان 15 يوما.

ويذكر أن الاستاذ محمد النجار أعتقل من سيارة نقل المعلمين على غرار سلوك العصابات يوم الأحد 1\3\2020 والاستاذ أنيس حمامرة أعتقل في اقتحام قوة كبيرة لبيته الساعة 1:30 بعد منتصف ليلة الاثنين 2\3\2020 مع العلم أن دخول السلطة لحوسان بتلك القوة يلزمه اذن مسبق من يهود.

كما تم أمس تمديد اعتقال الأستاذ وائل طميزة من بلدة اذنا بالخليل ٥أيام في محكمة الخليل، وهو معتقل من تاريخ 27\2\2020 بعد اقتحام منزله في اذنا.

واليوم الخميس تم تمديد اعتقال الأستاذ صلاح سليمية من بلدة اذنا بالخليل ٤ أيام في محكمة الخليل وهو معتقل من ليلة الثلاثاء 3\3\2020

وكذلك تمديد اعتقال الشيخ يونس رباع من بلدة الظاهرية ٦ أيام في محكمة دورا وقد تم اختطافه بعد صلاة الجمعة 28\2\2020.

كما قامت أجهزة السلطة باعتقال شابين آخرين من أنصار حزب التحرير في طولكرم وواحد من محافظة سلفيت وآخر من عزون بمحافظة قلقيلية .

وإننا في المكتب الإعلامي لحزب التحرير اذ نستنكر بشدة اعتقال شباب الحزب  نطالب بالإفراج الفوري عنهم ونحمل السلطة وأجهزتها الأمنية المسؤولية الكاملة عن سلامة وصحة شبابنا المعتقلين في ظل الظروف الصحية السيئة لاعتقالهم والتي تفتقر لأدنى معايير السلامة الصحية خاصة مع تزايد التخوفات من انتشار  فيروس كورونا المستجد في المعتقلات والزنازين التي تشكل بحالتها الصحية السيئة بيئة خصبة لانتشار الأمراض والأوبئة.

و يؤكد المكتب الإعلامي لحزب التحرير في الأرض المباركة فلسطين على أن مساعي السلطة لإسكات صوت الحق والمعارضين لسياسات السلطة الخيالية والإفسادية ستخيب وسيستمر حزب التحرير وشبابه خاصة وأهل فلسطين عامة بفضح مؤامرات السلطة والاستعمار على قضية فلسطين ولن يوقفهم اعتقال أو تهديد عن الصدع بالحق ومواصلة مخاطبة الأمة لإرجاع قضية فلسطين لأهلها والعمل على تحرير الأرض المباركة وإفشال كل مشاريع المستعمرين وموظفيهم في بلادنا.

٥/٣/٢٠٢٠