الرئيسية - للبحث

السلطة تعتدي وتعتقل الرافضين لصفقة ترمب وتقتحم البيوت بأساليب تشبه اعتداءات كيان يهود

  أقدم جهاز الأمن الوقائي على اقتحام منزل السيد يونس رباع (56 عام) من الظاهرية في الخليل بعد منتصف ليلة أمس الخميس 27-2-2020، وقاموا بتفتيشه وعاثوا فيه فسادًا، وتركوه بصورة تشبه ما يقوم به كيان يهود عند اقتحامه لبيوت أهل فلسطين، وقاموا بسؤال أهل الدار عن الشيخ وعن أبنائه، حيث لم يكن في المنزل سوى أحد أبنائه والذي يبلغ 13 عاما فاعتدوا عليه بالضرب!!

واليوم وبعد صلاة الجمعة، نصبت الأجهزة الأمنية كمينا للشيخ يونس بالقرب من منزله واستخدموا فيه سيارات غير قانونية (مشطوبة)، وعند عودته من صلاة الجمعة اعتدوا عليه بهمجية واعتقلوه بأسلوب وحشي وقاموا باختطافه تماما كما يفعل البلطجية والعصابات.

وفي مدينة إذنا في الخليل كذلك، أقدم جهاز الأمن الوقائي أمس على اعتقال الأستاذ وائل طميزة (ويعمل أستاذ مدرسة) الساعة العاشرة والنصف مساء. وحضرت عدة سيارات لأجهزة أمنية أخرى لاعتقاله في تسابق منها نحو قمع أهل فلسطين ومحاولة اسكات صوتهم!

وإذ يستنكر المكتب الإعلامي لحزب التحرير في الأرض المباركة فلسطين هذه الاعتداءات الوحشية والتنكيل المتعمد بأهل فلسطين والدعاة منهم خاصة ويدعو للإفراج الفوري عنهم ويحمل السلطة كامل المسؤولية عن سلامتهم، فإنه يؤكد على أن سلوك السلطة الشائن لن يثني شباب حزب التحرير خاصة وأهل فلسطين عامة عن الصدع بالحق ورفض كل المؤامرات الخيانية وكشف كل الخونة والعملاء والمنخرطين في التسويات الدولية التي تهدف إلى تصفية قضية الأرض المباركة وتركيع أهل فلسطين عبر نشاطات ومناهج واتفاقيات دولية تحارب ثقافة الأمة ودينها.

28-2-2020

آخر الإضافات