الرئيسية - للبحث

السلطة الفلسطينية لا تقيم وزنا لحرمة الأيام الفضيلة وتواصل تغولها على أهل فلسطين!

  دون مراعاة لحرمة أيام العشر من ذي الحجة، وسعيا لتنغيص أجواء العيد والطاعة على المسلمين، قامت أجهزة السلطة القمعية، الساعة الثانية فجرا من يوم الإثنين 5-8-2019، باقتحام كل من منزلي والد وأخ المربي الفاضل عمر اسليمية في اذنا بالخليل، وعاثت فيها فسادا وترويعا، قبل أن تقوم باعتداء وحشي على الأستاذ والمربي المعروف عمر اسليمية واعتقاله.

وإننا في المكتب الإعلامي لحزب التحرير في الأرض المباركة فلسطين نستنكر ونشجب هذه الوحشية وهذا التغول على أهل فلسطين في هذه الأيام المباركة التي يتقرب فيها المسلمون لربهم بينما تتقرب السلطة بهمجيتها  إلى أعداء الأمة والإسلام باعتداءاتها على حملة الدعوة الصادقين الآمرين بالمعروف والناهين عن المنكر.

وإننا نؤكد للسلطة وأجهزتها أن أفعالهم المشينة بحق أهل فلسطين ودعاة الحق لن تزيد حزب التحرير وشبابه إلا تمسكا واصرارا على المضي في طريق حمل الدعوة والدفاع عن الإسلام وكشف خطط أعداء الإسلام وأذنابهم، وستزيد السلطة خزيا في الدنيا والآخرة.

7-8-2019