الرئيسية - للبحث

 
أجهزة السلطة الأمنية التابعة لدايتون تطلق النار على سيارة
الدكتور ماهر الجعبري عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين
 
الأجهزة الأمنية الفلسطينية المسيرة من الجنرال الأمريكي دايتون تعرضت بعد عصر اليوم الاثنين 21/12/2009 إلى عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين الدكتور ماهر الجعبري أمام مقر عمله في جامعة بولتكنك فلسطين حيث أطلقت النار على سيارته، وأفاد شهود عيان أن الأجهزة الأمنية اعتدت على الدكتور واختطفته إلى جهة مجهولة ولا يعرف مصيره حتى مغرب هذا اليوم، وكانت الأجهزة الأمنية قد حاولت اختطافه من بيته يوم الأربعاء 16/12 عند منتصف الليل، وعندما فشلت هددته بتكرار المحاولة،ومن الجدير ذكره أن الدكتور الجعبري مدير مركز التكامل مع الصناعة في جامعة بوليتكنيك فلسطين، وهو أستاذ مشارك في كلية الهندسة والتكنولوجيا، ويشرف على فريق بحثي يضم عدد من الباحثين، وإننا في حزب التحرير نحمل السلطة الفلسطينية المسئولية الكاملة عن سلامة الدكتور الجعبري، ونقول بأن أعمال العربدة والبلطجة لن تثنينا عن قول كلمة الحق وعن مواصلة العمل لتوحيد المسلمين وإقامة الخلافة الإسلامية، وتخليص فلسطين كل فلسطين من همجية الاحتلال وسلطان الأمريكان.
21/12/2009