الرئيسية - للبحث

في ديوان آل الفرا، حزب التحرير: صفقة القرن باطلة ومآلها الفشل

  في إطار التواصل مع أبناء الأمة بشكل عام، ولإيضاح رؤية الحزب الشرعية لحل القضية الفلسطينية والمخاطر التي تتهدد القضية جراء الحلول التصفوية السلمية، قام وفد من شباب حزب التحرير في مدينة خانيونس الأحد 30/6/2019 بزيارة لديوان آل الفرا.

حيث كان في استقبال الوفد جمعٌ من الإخوة في عائلة الفرا الكرام الذين رحبوا بزيارة شباب الحزب لهم.

استهل الحديث الأستاذ محمد الهور مؤكدا أن قضية فلسطين قضية إسلامية لا تحل إلا وفق الرؤية الشرعية (وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأَخْرِجُوهُم مِّنْ حَيْثُ أَخْرَجُوكُمْ)، وأن كل الحلول السلمية مآلها الفشل أيا كان اسمها، ولن يجر المنخرطون فيها على أنفسهم سوى مزيدا من ذل الدنيا والآخرة (فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ).

وقد نوقشت العديد من القضايا والمسائل المتعلقة بالخلافة، وفلسطين.

وفي إجابته عن سؤال عن دور إيران المذهبي والسياسي في المنطقة بيّن المهندس عادل البريم، عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في الأرض المباركة فلسطين، أن إيران تسخر الفتنة المذهبية لخدمة الأجندات الأمريكية في المنطقة، وتساءل مستنكرا هل تقتل إيران أطفال الشام وتغتصب نساءهم وفق منهج الحسن أم الحسين؟!  وهل مذهب الأمام علي يقر أن تقاتل القوات الإيرانية أهل الشام والعراق من البر والقوات الأمريكية والروسية من الجو؟!

وأضاف البريم أن السياسية الإيرانية الحقيقية تخدم المصالح الأمريكية وتسهم في تصفية القضية الفلسطينية وما تتشدق به تجاه فلسطين مجرد فرقعات اعلامية، وأن سياستها الاستفزازية في المنطقة تسهم في إخراج تحالف بين كيان يهود والأنظمة العربية للعلن بداعي درء المخاطر الايرانية المزعومة!

هذا وقد أثنى الدكتور محمد الفرا على جهود الحزب في توعية الأمة، وقام بمداخلة أكدت صحة توجه الحزب الشرعية، وشرح للحضور معنى الأرض الخراجية.

وقد أبدى مختار آل الفرا ارتياحه الشديد من نهج الحزب السياسي المؤصّل شرعيا، وطالب وفده بضرورة استمرار الزيارات في المستقبل.

وفي ختام اللقاء شكر الأستاذ محمد المصري الإخوة في عائلة الفرا على حسن الاستقبال، ودعا لله أن يعجل بفرجه على المسلمين بقيام الخلافة على منهاج النبوة.

٢-٧-٢٠١٩