الرئيسية - للبحث

آل تميم ينفذون وقفة تلو الأخرى والقضاء يُسوّف

قام وفد من آل تميم بتنفيذ وقفة أمام محكمة العدل العليا في رام الله بالتزامن مع انعقاد جلسة أخرى من جلسات المحكمة للنظر في القضية المرفوعة على السلطة لتعديها على الوقف واستملاك قطعة تتبع له ومن ثم منحها من قبل رئيسها للروس المجرمين، وقرر القاضي على غرار الجلسات السابقة إعطاء فرصة للنيابة لإحضار بينة قانونية لقرار الاستملاك وتحديد الجلسة القادمة بتاريخ 29-4-2019.

لقد بات واضحاً للجميع مدى فساد القضاء وخضوعه للسلطة فالقضية ليست بحاجة إلى كل هذه الجلسات، فقرار الرسول صلى الله عليه وسلم واضح أن الأرض أرض وقف لا يجوز التعدي عليها وكذلك القانون الذي يتذرعون به وبنصوصه واضح، فالقانون يمنعهم من الاستملاك سوى للمنفعة العامة، والاستملاك من رئاسة الوزراء كان لصالح المسكوب، وكذلك القانون يمنع منح أي شيء من أملاك الدولة لجهة أجنبية وهو ما تجاوزه رئيس السلطة، فهل بعد هذه البينة من بينة؟! ولكنه الفساد والخوف والترقيع لتجاوزات السلطة ورجالاتها والرهان على استسلام آل تميم الذين يبرهنون المرة تلو المرة أنهم ماضون في الدفاع عن وقفهم، فلا تمضي محكمة دون وقفة رغم بعد المسافة ومشقة السفر رفضاً لتصفية قضيتهم وأملاً في القضاء أن ينصفهم فهل يحترم القضاء نفسه فينصفهم بدل أن يتآمر عليهم في الجلسة القادمة؟!