الرئيسية - للبحث

 

السلطة الفلسطينية تختطف معلميْن فاضلين لدفاعهم عن أعراض المسلمين

قامت عصابات السلطة الفلسطينية في مدينة يطا بمحافظة الخليل باختطاف معلمين فاضلين لمواقفهم الرافضة لسياسة السلطة وبرامجها الهادفة إلى إفساد بنات ونساء أهل فلسطين، حيث أقدمت مجموعة من مخابرات السلطة اليوم على اختطاف الأستاذ محمد النواجعة، وهو مدرس للرياضيات في مدرسة رقعة الثانوية وأحد الوجهاء المحبوبين، أثناء خروجه من المدرسة وذلك بسبب نشاطه ضمن حملة حزب التحرير التي يدعو فيها أهل فلسطين لحماية أعراضهم ورعاية أبنائهم وحمايتهم من الهجمة الشرسة التي تستهدفهم.

وكانت مجموعة من الأمن الوقائي يوم الأحد الماضي 14/10/2018 قد قامت باختطاف الأستاذ زياد الحسنات وهو مشرف تربوي ويعمل في مديرية التربية والتعليم في يطا بأسلوب همجي وذلك بعد خروجه من مكتب المديرية، ومازال موقوفا لديها واليوم الثلاثاء تم تمديد توقيفه 15 يوما على خلفية مواقفه القوية في الدعوة إلى المحافظة على الأبناء ورعايتهم، والتصدي للفساد الممنهج الذي يُمارس على أبناء فلسطين.

وهكذا تؤكد السلطة على أنّ ما تقوم به من رعاية وتسهيل وتمويل للنشاطات الإفسادية لأهل فلسطين هو أمر ممنهج وتريد فرضه ولو بالقوة والهمجية وأسلوب العصابات.

 وبدوره يؤكد الحزب على أن ما تقوم به السلطة من ممارسات لاأخلاقية وهمجية لن تثنيه عن المضي قدما في فضح السياسات الهادفة إلى النيل من أعراض وبنات وأبناء فلسطين بغرض تحويلهم إلى لقمة سائغة للاحتلال والغرب، وسيواصل الحزب وشبابه نشاطهم وأعمالهم التي تحذر أهل فلسطين من فساد برامج الغرب ومشاريعه التي تنفذها وترعاها السلطة الفلسطينية.

(وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ)

17/10/2018