الرئيسية - للبحث

تعليق صحفي

أمريكيا عدوة للمسلمين ولا ترى لدمائهم قيمة! وحكامنا يشاركونها العداوة وينفذون خططها!!

 

  بيت لحم- معا- قال مبعوث الرئيس الأميركي الخاص للشرق الأوسط جيسون غرينبلات، الليلة الماضية عبر حسابه في تويتر "في الوقت الذي تعمل فيه إسرائيل دون توقف على حدودها الشمالية لمساعدة اللاجئين السوريين، تعمل حماس على تدمير حياة الإسرائيليين ".وأضاف غرينبلات "اليوم، قتل جندي إسرائيلي شاب على يد حماس، ونحن نصلي من أجل عائلة الشاب".

وقاحة وصلف وعجرفة وعنجهية وتضليل وعمى ما بعده عمى يصدر عن مبعوث الرئيس الأميركي الخاص للشرق الأوسط جيسون غرينبلات يجسد حالة العداء والبغض المتمكنة من نفوس أعداء الأمة الإسلامية، فمبعوث الإجرام ذاك لا يرى في كيان يهود الغاصب الذي أحتل الأرض والمقدسات وقتل عشرات الآلاف وهجر الملايين وما زل يقتل وينسف المنازل ويعتقل الشباب والنساء والأطفال ويصادر الأرض ويمارس التنكيل اليومي بأهل فلسطين ...لا يرى أعمى البصر والبصيرة ذلك ولا يعتبره تدميرا واحتلالا بغيضا، ولا قيمة عنده لأنهار الدماء إن كانت من أهل فلسطين المسلمين، ولا يعتبر احتلال الأرض وهدم البيوت والاعتداء على المقدسات تدميرا ممنهجا، فالمهم عند  ذلك المستعمر، ودولته المارقة على كل القوانين والأعراف، هو حياة واستقرار ذلك الكيان الغاصب!.

إن مبعوث الرئيس الأميركي الخاص للشرق الأوسط جيسون غرينبلات هذا بصلفه وعنجهيته وعدائه ودولته المجرمة المعتدية على الأمة الاسلامية  هو ذاته الذي يجتمع بشكل دوري مع حكام المسلمين ليوزع عليهم أدوار المؤامرة التي تحاك لتصفية قضية الأرض المباركة، فيخرج الحكام الرويبضات بعد كل اجتماع يشيدون بدور الإدارة الأمريكية ويؤكدون حرصهم على تنسيق المواقف معها والعمل الحثيث على تطبيق رؤيتها في مشهد يجسد خيانة يحتفل بها في قصور الظلمة والمجرمين من حكام الأمة الذين باتوا لا يخجلون من عمالتهم وانحيازهم الكامل لصف أعداء الأمة الذين أوغلوا في دمائها.

آن لكل القادرين والغيورين على دينهم ومقدساتهم ودماء أمتهم وأعراض نسائهم أن يتحركوا من فورهم ليقتلعوا هذه الطغم الحاكمة المتآمرة على الأمة ويقيموا خلافة  راشدة على منهاج النبوة تدمر كيان يهود وتقلع الاستعمار الأمريكي وغيره  من بلادنا، وحينها لن تنفع غرينبلات صلواته الشيطانية ولا تصريحاته الغبية العنصرية.

21-7-2017