الرئيسية - للبحث

أفادت مصادر في المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين بأنّ السلطة الفلسطينية اختطفت للمرة الثانية مساء الأحد ١٥-٧-٢٠١٨ الطالب الجامعي بكر ساعد من الشارع العام في بلدته باقة الشرقية بمحافظة طولكرم،لتحتجزه على ذمة محافظ طولكرم بشكل تعسفي دونما محاكمة أو أية إجراءات قانونية.

حيث كان الأمن الوقائي قد اعتقل الطالب بكر للمرة الأولى في ٢٥-٦-٢٠١٨ واحتجزه دون محاكمة أو إجراءات قانونية ولم يمض على إطلاق سراحه سوى أيام. وهو ما اعتبره الحزب إصرارا من السلطة على ممارساتها الفرعونية الهمجية بحق فلسطين وأهلها وحملة الدعوة من شباب حزب التحرير دون أن تتعظ مما أصاب من كان أشد منها قوة وأكثر جمعاً ممن انتهجوا نهج القمع.

وشدد الحزب أن بلطجة السلطة لن تفت في عضد شبابه الذين نذروا أنفسهم لحمل همّ أمتهم والسعي لنهضتها والصدع بكلمة الحق مهما كلفهم ذلك من ثمن.

وطالب الحزب السلطة بالإفراج الفوري عن الشاب بكر.

18/7/2018م

 

ملاحظة: تم إطلاق سراح الشاب بكر لاحقا عصر هذا اليوم، فحمدا لله على سلامته.