الرئيسية - للبحث

أهل الحل والعقد وأولياء الأمور يستنكرون النشاطات اللامنهجية التخريبية في المدارس

استنكر أهل الحل والعقد في الخليل النشاطات اللامنهجية المختلطة التي يتعرض لها الطلاب في المدارس، وقد سلم وفد من أهل الحل والعقد يوم أمس الثلاثاء كتاب باسم الوجهاء وأولياء الامور لمدير التربية في الخليل دعاهم فيه للتوقف عن هذه النشاطات التي تتنافى مع ثقافة الأمة وتنفذها جمعيات تمول من الغرب الذي يسعى لنشر ثقافته الغريبة على أهل فلسطين.

 وأكد الوفد على رفض أهل فلسطين للنشاطات المختلطة بين الجنسين في المدارس وفتح مدارس الإناث للرجال ورقص الفتيات أمام الرجال الغرباء وإقامة النشاطات الرياضية بحضور الرجال في مدارس البنات، ودعا الوفد إلى كف أيدي المؤسسات التي تنفذ هذه النشاطات عن أبنائنا.

فيما توجه إلى مديرية تربية جنوب الخليل اليوم الأربعاء وفد آخر من وجهاء وأولياء الأمور من إذنا والظاهرية ودورا مستنكرا بدوره النشاطات اللامنهجية في المدارس، وداعيا لمنعها والوقوف في وجهها وتحمل المسؤولية والأمانة العظيمة التي تقع على القائمين على التعليم في منع تلك النشاطات التي تغزو المدارس وتروج للاختلاط بين الجنسين والتعامل بالربا وللثقافة الغربية واستبعاد الرجوع الى الإسلام والنصوص الشرعية في النقاش والحوار من خلال مؤسسات بعضها ممول من البعثة البابوية والتي وصفها بعض أولياء الأمور من الوفد بالبعثات التبشيرية التي تمارس نشاطاتها التدميرية على أبنائنا تحت ستار النشاطات اللامنهجية.

وبدوره شدد الدكتور مصعب أبو عرقوب – عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين والذي كان ضمن الوفد على ضرورة الوقوف بشكل جدي أمام هذه الهجمة على أبنائنا التي تستهدف ثقافتهم وتسعى إلى خلق جيل منسلخ عن أمته ودينه وحضارته، داعيا في الوقت نفسه أولياء الأمور إلى منع أولادهم من المشاركة في هذه النشاطات التخريبية واستنكار تلك النشاطات وعدم فتح المدارس لتلك المؤسسات المشبوهة.

 وأوضح أبو عرقوب أن حزب التحرير في فلسطين يقود حملة متواصلة مع أهل فلسطين وأولياء الأمور والعشائر لرفض تلك النشاطات، وتتضمن الحملة فعاليات ودروس وخطب في المساجد وزيارات ميدانية للمدارس ومديرات التربية والتعليم للتحذير من تلك النشاطات ورفضها وبيان مدى خطورتها على أبناء فلسطين.

14-3-2018