الرئيسية - للبحث

نشرت وسائل إعلامية خبر موقف حزب التحرير في فلسطين من رعاية السلطة وموافقتها على إقامة مهرجانات "الرقص المعاصر" المتكررة في رام الله التي تدعمها مؤسسات أجنبية، الذي اعتبر هذه الفعاليات تحدٍ لأهل فلسطين في دينهم وقيمهم.

 

وقد نشرت وسائل إعلامية هذا الخبر بصيغ مختلفة، ومنها صيغة تصور بأن أهل فلسطين منقسمون في موقفهم من مهرجانات الفساد والعري والرقص والاختلاط، لمجرد أن القائمين عليها يعتبرونها ثورة على فكرة حركة الجسد!

 

والواقع بان هذه الفئة منسلخة عن قيم أهل فلسطين ولا تمثل إلا فكر الأجنبي.

 

 

النص الأصلي للتعليق

النص الأصلي للخبر:

حزب التحرير: مهرجانات الرقص في رام الله تحدٍ لأهل فلسطين في دينهم وقيمهم

تعليقا على مهرجانات الرقص التي تعقد في فلسطين برعاية السلطة وموافقتها وآخرها مهرجان رقص في قصر رام الله "الثقافي" بمشاركة شبان وفتيات! اعتبر حزب التحرير عبر موقع مكتبه الإعلامي في فلسطين أن هذه الأفعال تتصادم مع الثقافة الإسلامية ولها أبعاد سياسية تخريبية.

وجاء في تعليق الحزب "إن لأهل فلسطين هوية إسلامية حضارية عريقة وتراث إسلامي مشرف، والسلطة تصنع من الرقص هوية مزيفة لأهل فلسطين، وإن هذه النشاطات التخريبية التي تتم تحت شعارات التعاون الثقافي والثقافة الإنسانية بدعم أجنبي تهدف إلى إحلال الثقافة الغربية محل الثقافة الإسلامية وإنشاء جيل يتنكر لثقافته الإسلامية ويعتبرها قديمة ويتقبل الغربية ويعتبرها حديثة ومتحررة".

بدوره اعتبر المهندس ابراهيم الشريف عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين "أن ما تقوم به السلطة وما تسمح به من إفساد للشباب والنساء وبكل جرأة ووقاحة هو تحد لأهل فلسطين في دينهم وقيمهم، وهو عربون تقدمه للدول الداعمة لها، لتبين لها كم هي طائعة وكم هي منسلخة عن أهل فلسطين وثقافتهم الأصيلة الراسخة في أعماقهم إثباتًا لتفانيها وإخلاصها في تصفية قضية فلسطين وإفساد أهل فلسطين، وهي لا تعترف بالثقافة الإسلامية كثقافة لأهل فلسطين فنراها ترعى أنشطة الفساد وتحظر أنشطة الرشاد الداعية للفكر الإسلامي".

ومن الوسائل التي نشرت خبر الموقف:

وكالة معا الإخبارية || وكالة قدس برس || القدس العربي || صحيفة فلسطين || وكالة فلسطين اليوم || وكالة سما || وكالة صفا || وكالة قدس نت || وكالة نبأ || دنيا الوطن || مركز الزيتونة للدراسات || وكالة أجناد || جريدة البشاير || وكالة كنعان || مسار برس || عرب اندكس || شبكة الوسطى الإعلامية.

13-9-2013