الرئيسية - للبحث
 
 تناولت وسائل الإعلام خبر تعليق المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين على لسان عضو مكتبه م. باهر صالح على تصريحات المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، حيث اعتبر صالح تصريحات خامنئي تضليلا سياسيا وترويجا للحل الغربي لقضية فلسطين.
من وسائل الإعلام التي نشرت الخبر:
1-      وكالة معا
4-      موقع مصرس
 
وجاء في نص الخبر المتداول بين هذه الوسائل:
 
حزب التحرير - فلسطين: تصريحات خامنئي تروج للحل الغربي لقضية فلسطين
في لقاء بثه المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين، قال عضو مكتبه المهندس باهر صالح تعليقا على تصريحات خامنئي في الذكرى 22 لوفاة الإمام الخميني، قال صالح بأنّ خامنئي يمارس التضليل السياسي والفكري على الأمة، وهو يسدي خدمة إلى الغرب من خلال طرح الحل الغربي لقضية فلسطين.
وأضاف: خامنئي حينما يصرح بأنّ فلسطين هي للفلسطينيين إنما يريد أن يعفي بذلك نفسه وإيران وجيوش الأمة من مسئوليتهم في تحرير فلسطين ليضعها في رقبة شعب أعزل لا يملك من أدوات القوة شيء، وهو يساهم في تقزيم قضية فلسطين بتحويلها من قضية مليار ونصف مليار مسلم وملايين الجيوش المدربة إلى قضية بضعة ملايين عزل.
وتابع صالح، كما أنّ دعوة خامنئي إلى ترك مصير يهود لتقرر بشأنه الحكومة المقبلة هو أمر خطير لأنّ من شأن ذلك جعل مصير يهود محل نظر وأخذ ورد، وترك للضعيف أن يقرر ماذا يصنع بالقوي!!.
وشدد صالح في لقائه على أنّ أمثال خامنئي من الحكام والعلماء هم مكنوا الغرب من السير في مشاريعهم الاستعمارية في المنطقة ولولاهم لما وصلت قضية فلسطين إلى ما وصلت إليه من طرق أبواب المؤسسات الغربية لاستجداء دولة على ورق.
وأكد صالح على أنّ فلسطين هي أرض خراجية وهي وقف للمسلمين إلى يوم الدين، وحل قضيتها لا يكون إلا بتحريرها كاملة من الاحتلال.
5/6/2011