الرئيسية - للبحث
بسم الله الرحمن الرحيم
حكام تركيا يقولون في نشرات محاكمهم ووسائل إعلامهم إن الناطق الرسمي لحزب التحرير في تركيا يتصل بأحد عملاء الموساد!
وحكام تركيا يقولون إن حزب التحرير كان يريد من مؤتمره، مؤتمر الخلافة، الذي كان مقرراً عقده في 26/7/2009، كان يريد عمل تفجيرات إرهابية...!!
وحكام تركيا يقولون إن حزب التحرير كان يريد، لمصلحة يهود، اغتيالَ (عرّاب) التفاوض مع يهود، أردوغان!
ويقول حكام تركيا ويقولون...!
هكذا يقولون!
حكام تركيا ورثة المجرم اليهودي مصطفى كمال الذي نفذ مخططات الإنكليز ويهود للقضاء على الخلافة، ثم الذين أضافوا لمخططات الإنكليز مخططات أمريكا في الإخلاص ليهود ومحاربة الخلافة، هؤلاء الحكام يقولون إن حزب التحرير الذي يصل ليله بنهاره عاملاً لإعادة الخلافة، يقول هؤلاء الحكام إن هذا الحزب يعمل لمصلحة يهود!
حكام تركيا الذين امتازوا بالجرأة على دين الله فاعترفوا بكيان يهود المغتصب لفلسطين منذ إنشائه، يقولون عن حزب التحرير الذي يعمل لإقامة الخلافة التي تجتث كيان يهود، يقول هؤلاء الحكام عن هذا الحزب إنه يعمل لمصلحة يهود، وإن ناطقه يتصل بأحد عملاء الموساد!
حكام تركيا الذين فاقوا القريب والبعيد في عقد الاتفاقات العسكرية والأمنية، وإقامة المناورات العسكرية المشتركة مع كيان يهود، يقولون عن حزب التحرير الذي يَصِمُ عقد هذه الاتفاقيات والمناورات بالجريمة الكبرى في الإسلام، هؤلاء الحكام يقولون عن الحزب إنه يتعامل مع الموساد!