الرئيسية - للبحث

 

 الأربعاء، 22 رجب 1438هـ                                   19/04/2017م                                   رقم الإصدار: ب ن/ص- 20/1438

 

دعوة عامة

يدعوكم حزب التحرير في الأرض المباركة فلسطين لحضور مؤتمر الخلافة الحاشد الذي سيعقده عصر السبت القادم 22/4/2017م في رام الله – البيرة، في ساحة بلدية البيرة، وذلك تحت شعار:

الخلافة قوة بعد ضعف وأمن بعد خوف

يأتي هذا المؤتمر في الذكرى ال96 لهدم دولة الخلافة الإسلامية على يد أعداء الإسلام وعملائهم، وهو ضمن فعاليات عدة نستنهض بها همم المسلمين لحمل الإسلام والدعوة إليه والعمل لاستئناف الحياة الإسلامية بإقامة الخلافة وتحقيق بشرى رسول الله صلى الله عليه وسلم "ثم تكون خلافة على منهاج النبوة"

إنها الخلافة التي تطبق الإسلام وتحمله رسالة خير وهدى للعالمين.

إنها الخلافة التي توحد المسلمين وتجمع كلمتهم وتقضي على الطائفية والقومية... فيتحقق فينا قول الله تعالى: {إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ{.

إنها الخلافة التي يعيش في كنفها المسلمون وغير المسلمين في عدل وطمأنينة.

إنها الخلافة التي تقود الجيوش وتحرر المقدسات وتخلص البلاد من الذل والتبعية للاستعمار.

إنها الخلافة التي تحفظ للمسلمين هيبتهم ودماءهم وأعراضهم.

إنها الخلافة التي لا تساوم على الأرض والعرض، ولا ترتهن للقرارات الدولية، ولا تقيم وزنا لأمريكا وروسيا ... شعارها {وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ{.

إنها الخلافة التي سيبلغ بها الإسلام ما بلغ الليل والنهار تحقيقا لبشرى رسول الله صلى الله عليه وسلم "لَيَبْلُغَنَّ هَذَا الْأَمْرُ مَا بَلَغَ اللَّيْلُ وَالنَّهَارُ، وَلَا يَتْرُكُ اللهُ بَيْتَ مَدَرٍ وَلَا وَبَرٍ إِلَّا أَدْخَلَهُ اللهُ هَذَا الدِّينَ، بِعِزِّ عَزِيزٍ أَوْ بِذُلِّ ذَلِيلٍ، عِزًّا يُعِزُّ اللهُ بِهِ الْإِسْلَامَ، وَذُلًّا يُذِلُّ اللهُ بِهِ الْكُفْرَ"

لأنها الخلافة التي ستحرر المسرى وتنقذ الأسرى وتقيم الدين وتعلي صرح الإسلام نرى الظالمين وأعداء الإسلام يريدون إطفاء نورها ومنع إقامتها ومحاربة الداعين لها، ولهذا حري بكم أن تكونوا في ركب المؤمنين والعاملين لإقامة دين الله فتشاركونا هذا الخير... فكونوا معنا وتابعوا فعاليات مؤتمرنا، وثقوا بالله القوي العزيز، فهو سبحانه الذي تكفل بنصر المؤمنين وإظهار الدين... {إِنَّا لَنَنْصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ * يَوْمَ لَا يَنْفَعُ الظَّالِمِينَ مَعْذِرَتُهُمْ وَلَهُمُ اللَّعْنَةُ وَلَهُمْ سُوءُ الدَّارِ{.

اللهم أعزنا بالإسلام وأعز الإسلام بنا ... واجعل لنا من لدنك سلطانا نصيرا..

والحمد لله رب العالمين

المكتب الإعلامي لحزب التحرير

في الأرض المباركة – فلسطين