الرئيسية - للبحث

 

السبت، 5 شعبان 1436هـ                23/05/2015م                        رقم الإصدار: خ ب/ص- 195/015

            

 

خبر  صحفي عاجل

    أقدمت السلطة الفلسطينية منذ صباح اليوم السبت على نصب حواجز أمنية على مداخل مدينة رام الله ومخارج مدن الضفة الرئيسية وقامت باعتقال عناصر من الحزب لمنع انعقاد مؤتمر الخلافة الذي كان يزمع  الحزب عقده الساعة الخامسة عصرا في رام الله بعد أن استكمل كافة الإجراءات اللازمة له.

      وجاء هذا المنع بحسب ما صرح به مسئولون في السلطة على خلفية اتهامها للحزب بالاعتداء على قاضي قضاة الأردن أحمد هليل أمس الجمعة في المسجد الأقصى.

     وعلى إثر هذه التطورات  قرر الحزب عقد مؤتمر صحفي مباشر على الفضائية في وكالة معا لبيان موقفه مما جرى في المسجد الأقصى ومن منع السلطة لمؤتمره بذريعة مدبرة، وبعد أن استكمل الإجراءات مع إدارة الوكالة قامت السلطة بإبلاغ إدارة وكالة معا حظر عقد مؤتمر صحفي للحزب، وهو ما يفضح السلطة ويدل على حرصها على تغييب الحقائق عن الرأي العام سعياً لتحقيق أهداف خبيثة معدة سلفاً.

     وبناء على ذلك فإن الحزب يؤكد على أنه سيعمل على كشف الحقائق كاملة وإيصال رسالته جلية للناس رغم أنف السلطة، بطرقه وأساليبه المتعددة، وسيعمل على انتزاع حقه في ممارسة أعماله السياسية وواجباته الشرعية انتزاعاً ولن تعييه الوسائل الشرعية لتحقيق ذلك، وسيواصل الحزب مسيرته نحو العمل لعزة الأمة وتحرير فلسطين بإقامة الخلافة على منهاج النبوة.

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير

في الأرض المباركة - فلسطين