الرئيسية - للبحث

الإثنين 17 ربيع الآخر 1435 هـ                              17/2/2014 م                                  رقم الإصدار: ص/خ ر - 014/169

خبر صحفي

وفد من حزب التحرير - فلسطين يسلم كتابا للقنصلية الروسية استنكاراً لجرائم روسيا تجاه المسلمين

 

سلم وفد من حزب التحرير - فلسطين برئاسة عضو مكتبه الإعلامي الدكتور مصعب أبو عرقوب رسالة موجهة إلى الرئيس بوتين والحكومة الروسية، ندد فيها بجرائم روسيا تجاه المسلمين بعامة وشباب حزب التحرير بخاصة في داخل روسيا وما حولها وخاصة في تتارستان وكافة بلاد آسيا الوسطى، وامتداداً إلى الشام.

لقد سلم الوفد الرسالة إحداها باللغة العربية والثانية بالروسية قبل ظهر هذا اليوم الاثنين، إلى مسئول القسم السياسي في القنصلية الروسية في مدينة رام الله، وأرفقوا مع الرسالة نشرةً صادرةً من حزب التحرير - روسيا، تصف الجرائم الروسية بحق المسلمين في تتارستان وغيرها من بلاد المسلمين.

وأكد الحزب في رسالته لبوتين والحكومة الروسية على أن "جرائم الحكومة الروسية تجاه المسلمين صارت تتعاظم وتتزايد يوما بعد يوم، وأضاف "جرائمكم في الشيشان وتوفيركم الغطاء للصرب ليقوموا بمذابحهم التي يندى لها الجبين في سربرنيتشا وكوسوفا، ودعمكم للطاغية كريموف في أوزبكستان الذي يتعامل بوحشية مع المسلمين ودعمكم اللامتناهي للطاغية بشار في حرب الإبادة التي يقوم بها في الشام، وجرائمكم من قبل في أفغانستان، وجرائمكم الأخيرة تجاه المسلمين في تتارستان وغيرها من الأقاليم الروسية التي صارت تضج بإجرامكم، والتي تكشف عن رئيس حاقد وحكومة مجردة من كل القيم".

وحذر الحزب "لتعلم الحكومة الروسية أننا بخطابنا هذا نكون قد أنذرناها عاقبة جرائمها، فأمة محمد rتكاد تربو على مليارين من المسلمين، والإسلام فيها يتعاظم وأدواتكم من حكام الطاغوت في بلاد المسلمين قد أوشكوا على السقوط، وأنتم تعلمون أن المسلمين في كل بقاع الأرض يغذون الخُطا نحو إقامة الخلافة التي ستجمعهم جميعاً على قلب رجل واحد.

وشددت رسالة الحزب "وإنكم تعلمون أن الخلافة قادمة إليكم بجيش جرار يقضي على نفوذكم وغطرستكم، وبوتين ووزير خارجيته قد حذروا العالم من الخلافة وعودتها، وإنا نقول لكم إن روسيا ودول العالم مجتمعة لن تحول دون وحدة المسلمين وإقامة الخلافة، ونقول لمن لديهم بقية من عقل وحكمة ارجعوا عن غيكم وخذوا على يد بوتين وزبانيته وكفوا أيديهم عن المسلمين وإلا فلننتقمن منكم بإذن الله القوي العزيز أشد الانتقام ولنجعلن بوتين ومن عاونه عبرة لكل طاغية وظالم".

وقد خاطبت رسالة الحزب التي نشرت على موقع مكتبنا الإعلامي الشعب الروسي بالقول "إن الحكومة الروسية تدفعكم لمواجهةٍ مع ملياري مسلم لن يتخلوا عن إخوانهم المضطهدين في روسيا وما حولها، والمسلمون يحملون إليكم الخير ويدعونكم إلى الصدق والبر، وعبادة الله الذي خلقكم ورزقكم، ويدعونكم إلى مكارم الأخلاق، فنحن نحمل الخير إليكم وندعوكم إلى الخير ولكن حكومتكم الظلامية تنتهك حرمات المسلمين، وتمارس التضليل لتغرس العداوة فيكم تجاه المسلمين، وقد قامت المخابرات الروسية بأعمال بشعة جدًا ضدكم فقامت بتفجيرات استهدفت أبناءكم ونساءكم ثم ألصقتها بالمسلمين لتبرر أعمالها الإجرامية ضد المسلمين، ولا زال المجرمون في الحكومة الروسية يمارسون الطغيان ضد كل من يعارضهم وهذا يوجب عليكم أن تناضلوا من أجل حماية أنفسكم وحماية مستقبل أبنائكم من هذه الطغمة الحاكمة في روسيا".

المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين

 

--------------------------------------------------------

نص الرسالة كاملا

من حزب التحرير– فلسطين إلى عدو الله بوتين والحكومة الروسية:

نخاطبكم من الأرض المباركة فلسطين محذرين ومنذرين لكم من عاقبة معاداتكم للإسلام ومحاربتكم لأولياء الله وحملة الإسلام من شباب حزب التحرير.

ونقول لكم:

إن جرائم الحكومة الروسية تجاه المسلمين صارت تتعاظم وتتزايد يوما بعد يوم، جرائمكم في الشيشان وتوفيركم الغطاء للصرب ليقوموا بمذابحهم التي يندى لها الجبين في سربرنيتشا وكوسوفا، ودعمكم للطاغية كريموف في أوزبكستان الذي يتعامل بوحشية مع المسلمين ودعمكم اللامتناهي للطاغية بشار في حرب الإبادة التي يقوم بها في الشام، وجرائمكم من قبل في أفغانستان، وجرائمكم الأخيرة تجاه المسلمين في تتارستان وغيرها من الأقاليم الروسية التي صارت تضج بإجرامكم، والتي تكشف عن رئيس حاقد وحكومة مجردة من كل القيم.

لتعلم الحكومة الروسية أننا بخطابنا هذا نكون قد أنذرناها عاقبة جرائمها، فأمة محمد صلى الله عليه وسلم تربو على مليارين من المسلمين، والإسلام فيها يتعاظم وادواتكم من حكام الطاغوت في بلاد المسلمين قد أوشكوا على السقوط، وأنتم تعلمون أن المسلمين في كل بقاع الأرض يغذون الخطا نحو إقامة الخلافة التي ستجمعهم جميعاً على قلب رجل واحد.

وإنكم تعلمون أن الخلافة قادمة إليكم بجيش جرار يقضي على نفوذكم وغطرستكم، وبوتين ووزير خارجيته قد حذروا العالم من الخلافة وعودتها، وإنا نقول لكم إن روسيا ودول العالم مجتمعة لن تحول دون وحدة المسلمين وإقامة الخلافة، ونقول لمن لديهم بقية من عقل وحكمة ارجعوا عن غيكم وخذوا على يد بوتين وزبانيته وكفوا أيديهم عن المسلمين وإلا فلننتقمن منكم بإذن الله القوي العزيز أشد الانتقام ولنجعلن بوتين ومن عاونه عبرة لكل طاغية وظالم.

ونخاطب الشعب الروسي ونقول له:

 إن الحكومة الروسية تدفعكم لمواجهةٍ مع ملياري مسلم لن يتخلوا عن إخوانهم المضطهدين في روسيا وما حولها، والمسلمون يحملون إليكم الخير ويدعونكم إلى الصدق والبر، وعبادة الله الذي خلقكم ورزقكم، ويدعونكم إلى مكارم الأخلاق، فنحن نحمل الخير إليكم وندعوكم إلى الخير ولكن حكومتكم الظلامية تنتهك حرمات المسلمين، وتمارس التضليل لتغرس العداوة فيكم تجاه المسلمين، وقد قامت المخابرات الروسية بأعمال بشعة جدًا ضدكم فقامت بتفجيرات استهدفت أبناءكم ونساءكم ثم ألصقتها بالمسلمين لتبرر أعمالها الإجرامية ضد المسلمين، ولا زال المجرمون في الحكومة الروسية يمارسون الطغيان ضد كل من يعارضهم وهذا يوجب عليكم أن تناضلوا من أجل حماية أنفسكم وحماية مستقبل أبنائكم من هذه الطغمة الحاكمة في روسيا.

وفي الختام:

إنا نحذر بوتين وزبانيته من عاقبة جرائمهم ضد المسلمين، كفوا أيديكم عن تعذيب المسلمين وملاحقتهم في تتارستان وغيرها وإلا فإن يوم حساب عسير ينتظركم ولن ينفعكم يومئذ ندم أو اعتذار، وندعو كل صاحب عقل راجح في روسيا أن يرفع صوته ضد بوتين وحكومته التي أجرمت بحق المسلمين وحق الشعب الروسي أيضا.

11/ ربيع الآخر / 1435هـ                                                             حزب التحرير

الموافق 11/2/2014م                                                         الأرض المباركة - فلسطين