الرئيسية - للبحث

 

4 من ربيع الآخر 1430 هـ                                                                                       الرقم: ص / ب ن 10/009
 
الموافق: 30/3/2009 م
 
 
بيان صحفي خلاص البشرية في النظام الاقتصادي الإسلامي
 
 
 لقد عانى العالم الويلات والشقاء والأزمات المالية والاقتصادية جراء هيمنة النظام الرأسمالي على العالم، ولا زال يعاني بالرغم من المعالجات التي وضعتها الدول، لأن هذه المعالجات فاسدة وخاطئة كما هو حال النظام الاقتصادي الرأسمالي الذي انبثقت عنه، وجل هذه المعالجات انصبت على إنقاذ المؤسسات المالية الغنية والأثرياء على حساب الفقراء، وأبقت هيمنة الاقتصاد الوهمي على حساب الاقتصاد الحقيقي، مما ينذر بمزيد من الكوارث على البشرية كافة.
                          
وكان حزب التحرير قد عقد مؤتمرا اقتصاديا عالمياً في السودان بتاريخ 3/1/2009م حضره آلاف الاقتصاديين والإعلاميين والسياسيين والمهتمين، بيّن فيه واقع وأسباب الأزمة والحلول الجذرية لهذه الأزمة وللمشاكل الاقتصادية التي تعصف بالعالم، وبيّن النظام الاقتصادي الإسلامي الذي يجب أن يطبق على البشرية من خلال دولة الخلافة، والذي سيُخرج العالم من ويلاته وشقائه ويجلب عليه الخير العميم، وقد وضع الحزب خلاصة المؤتمر في كتاب سينشره على الإعلاميين والاقتصاديين والمفكرين والمهتمين، ولأجل ذلك :
 
يدعوكم حزب التحرير للحضور والمشاركة في المؤتمرين الصحفيين وذلك في:
 
يوم الجمعة الثامن من ربيع الآخرـ1430هـ، الموافق للثالث من نيسان 2009م
 
في لبنان – بيروت، فندق سفير-الروشة، الساعة العاشرة والنصف صباحاً بتوقيت المدينة المنورة وبيروت.
 
وفي المملكة المتحدة – لندن، مبنى الأصدقاء - كينغز كروس، الساعة الثامنة والنصف مساء بتوقيت المدينة المنورة، السادسة والنصف مساء بتوقيت لندن.
 
 ليقدم لكم ما تبحثون عنه من حل للأزمة الحالية، ولكل أزمات العالم ومشاكله، والمجال متاح لطرح الأسئلة والاستفسار عن الحل المطروح، وآليات تنفيذه، لضمان الهناءة والرخاء للبشرية.
 
كما يدعوكم حزب التحرير لمشاهدة البث الحي المباشر للمؤتمرين الصحفيين وطرح أسئلتكم وآرائكم عبر موقع مكتبه الإعلامي على شبكة الإنترنت: www.hizb-ut-tahrir.info