الرئيسية - للبحث

 

 

التاريخ: 12 من شعبان 1430 هـ                                                                                         الرقم:ص/ب ن22/009
الموافق:3/8/2009م            
بيان صحفي
وفد من حزب التحرير- فلسطين يرسل رسالة إلى السفير التركي
قام اليوم وفد من حزب التحرير- فلسطين برئاسة عضو المكتب الإعلامي للحزب في فلسطين المهندس باهر صالح بزيارة مؤسسة التنمية والتعاون التركية التابعة لرئاسة الوزراء التركية الكائنة في مدينة رام الله، لتسليمهم إصدارات الحزب حول قيام السلطات التركية باعتقال أكثر من 200 شاب من الحزب في تركيا صباح يوم الجمعة 24/7 للحيلولة دون قيام الحزب بعقد مؤتمره الذي كان مقرراً انعقاده بتاريخ 26/7 في إسلامبول، وما لحق ذلك من إشاعة الافتراءات والأكاذيب على الحزب وشبابه.
 
وتضمنت الإصدارات استنكار الحزب لما قامت به الحكومة التركية، ووصف عملها ذاك بالعبثي الذي لن يثني الحزب عن غايته أو يوقفه لحظة واحدة. كما تضمنت وقائع المؤتمر الصحفي الذي عقده الحزب أمام قاعة المؤتمر في تاريخه المقرر 26/7، والذي تحدى بعقده السلطات التركية، وتلا شبابه البيان الذي فنّد كذب وافتراء الحكومة التركية على شباب حزب التحرير الأتقياء الأنقياء.
 
وقد استنكر الوفد ما قامت به الحكومة التركية من اعتقال لشباب الحزب العاملين لإقامة الخلافة الإسلامية، خاصة وأن اسلامبول كانت عقر دار الخلافة العثمانية، وحيث أن أهلها مسلمون ويطالبون بالخلافة، وأبدى الوفد استغرابه الشديد من افتراء الحكومة التركية على الحزب بالقول بأن له علاقات تربطه بجماعة الأرجنكون والموساد وتخطيطه لتنفيذ أعمال إرهابية على الرغم من أن الحزب يعتبر جماعة الأرجنكون صنيعة الانجليز وأن الحكومة التركية هي من تمد يدها ليهود وتواليهم، وفي الوقت ذاته أكد الوفد على أن الحزب بعيد كل البعد عن الأعمال المادية، وهذا معلوم ومشهور عن الحزب منذ نشأته في عام 1953م، وأن كونه حزباً سياسياً أشهر من علم على رأسه نار. كما استنكر الوفد منع الحكومة التركية للحزب من عقد نشاطه السياسي ودعاهم إلى مؤازرة الحزب في غايته العظيمة بدلاً من معاداته.
 
وقد تعهد مساعد مدير مؤسسة التنمية والتعاون التركية التابعة لرئاسة الوزراء التركية في رام الله بإيصال الرسالة والإصدارات إلى السفير التركي بالقدس المحتلة، وتضمنت الإصدارات التي سلمها الوفد باللغتين العربية والتركية:
1- بيان حزب التحرير المعنون بـ "النظام التركي كناطح صخرة يوماً ليوهنها"
2- البيان الصحفي الذي أصدره المكتب الإعلامي للحزب في تركيا بعنوان:"نقول مجدداً: بإذن الله لا ولن يقضى على حزب التحرير!"
3- البيان الصحفي الذي صدر عن مجلة التغيير الجذري في تركيا والذي قرأه شباب الحزب يوم الأحد أمام المكان الذي كان معداً لإقامة المؤتمر.