الرئيسية - للبحث



التاريخ: 12رجب 1430 هـ                                                                                                 الرقم:ص/ب ن19/009
الموافق:5/7/2009م
يحمّل حزب التحرير السلطة الفلسطينية مسئولية الكشف عن مصير أحد شبابه من قرية راس كركر غربي رام الله الشاب باسم ياسين أبو فخيدة، 29 عاماً، والذي اعتقلته الأجهزة الأمنية على أحد الحواجز صباح اليوم السبت 4/7/2009، وذلك بعد أن اعتدت عليه بالضرب المبرح، حتى إن بعض الشهود أفادوا بأن أفراد الأجهزة أطلقوا عليه النار.
وتفيد المعلومات التي لدينا بأن الشاب يرقد في مستشفى رام الله الحكومي في غرفة مضروب عليها طوق عسكري وتعتيم كامل، مما ينذر بتعرض حياته للخطر.
ونحن في حزب التحرير، نطالب السلطة الفلسطينية بالكشف الفوري عن مصير الشاب، ونحملها كامل المسئولية عن حياته وسلامته.