الرئيسية - للبحث


التاريخ: 8 رجب 1430 هـ                                                                                                      الرقم:ص/ب غ17/009
الموافق:30/6/2009م          
بلاغ صحفي
بمناسبة ذكرى هدم دولة الخلافة الإسلامية في الثامن والعشرين من رجب لعام 1342هـ ينظم حزب التحرير– فلسطين مؤتمراً حاشداً تحت شعار " الخلافة هي إقامة الدين وتوحيد المسلمينفي رام الله، يوم السبت القادم 4/7/2009، الساعة الخامسة والنصف عصرا، يهدف الحزب من خلاله إلى استنهاض الأمة للعمل مع العاملين لإقامة دولة الخلافة الإسلامية، والتي منذ أن هُدمت والأمة الإسلامية تعاني الفرقة والضعف والهوان وتداعي الأمم عليها.
وسيعقد على هامش المؤتمر الذي سُيقام في ساحات مدرسة رام الله الثانوية للبنين، معرض للصور، وزاوية ثقافية، وزاوية للمكتب الإعلامي للحزب في فلسطين، تبدأ فعالياتها الساعة الواحدة ظهراً. بحيث يشتمل معرض الصور على مجموعات تحمل كل منها رسالة إلى الجمهور، تتناول القضية الفلسطينية، وقضايا المسلمين في العالم. في حين تنقسم الزاوية الثقافية إلى رئيسية متخصصة في عرض تصور الحزب الكامل لأجهزة دولة الخلافة في الإدارة والحكم من خلال الملخصات والمتخصصين. وزاوية أخرى للتعريف بالحزب فكرة وطريقة، وزاوية ثالثة اقتصادية تعرض ما عند الحزب من مواد وأفكار حول النظام الاقتصادي الإسلامي والأزمة العالمية الراهنة يقدمها ثلة من مفكري الحزب. وأما زاوية المكتب الإعلامي فهي المتخصصة بالحديث مع وسائل الإعلام.
ويتضمن المؤتمر محاضرتين، الأولى بعنوان " دور العلماء في إقامة دولة الخلافة "، والثانية حول "ذكرى هدم دولة الخلافة وعلاقة ذلك بحياتنا المعاصرة"، ففي الأولى سيتعرض المحاضر إلى دور العلماء في إنهاض الأمة وتوعيتها، وكيف تتجاوز الأمة والحركة الواعية علماء السلاطين، وكيف يأخذ العلماء الجادون دورهم الحقيقي ويصلون إلى مبتغاهم في إحداث التغيير.
بينما تتطرق المحاضرة الثانية إلى الحديث عن الخلافة كقضية مركزية للأمة، وتربط بين ما يحصل للأمة من ضياع وتشتت وهوان ونهب لطاقاتها البشرية والجغرافية والمادية، وكيف يُستهان بحرماتها وتسفك دماؤها وتنتهك أعراضها، تربط كل ذلك بضياع دولتهم، لتبرهن على أنْ لا حل لمشكلة الأمة إلا بعودة الحصن الذي يوحد صفوفهم ويطبق مبدأهم ويبعد أعداءهم ويسترجع ثرواتهم. علاوة على اشتمالها على وصف لأحوال المسلمين في العالم، مع تخصيص جزء للحديث عن معاناة الفلسطينيين تحت حراب الاحتلال.
والكلمة الأخيرة في المؤتمر ستكون للمكتب الإعلامي في فلسطين التي سيتحدث فيها عن خط سير الحزب ونشأته، والصعوبات التي تغلب عليها، والانجازات التي حققها لغاية الآن، عالمياً ومحلياً.
ونحن بدورنا نوجه دعوة إليكم لحضور المؤتمر وتغطيته وذلك يوم السبت 4-7-2009 الساعة الخامسة والنصف عصراً في ساحات مدرسة رام الله الثانوية للبنين.